• ×

قائمة

توزيع 689 جهازاً حديثاً لذوي الاحتياجات الخاصة في مدارس أبوظبي

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 وزع مجلس أبوظبي للتعليم 689 جهازاً حديثاً لذوي الاحتياجات الخاصة في مدارس إمارة أبوظبي بمبلغ 3 ملايين درهم، تتضمن 162 جهازاً لفئة الإعاقة السمعية واضطرابات النطق، منها 78 في أبوظبي، و57 في العين، و27 في المنطقة الغربية، و82 جهازاً لفئة الإعاقة البصرية، منها 32 في أبوظبي، و30 في العين، و20 في الغربية، و107 أجهزة لفئة الإعاقة الحركية، منها 52 في أبوظبي، و5 في العين، و50 في الغربية، و33 جهازاً يخدم ذوي اضطرابات التوحد، منها 25 في أبوظبي، و7 في العين، وجهاز واحد في الغربية، وتوفير عدد 305 من أدوات ووسائل تعليمية تخدم غرف مصادر صعوبات التعلم، منها 133 في أبوظبي، و113 في العين، و59 في الغربية .

أكد الدكتور مغير خميس الخييلي مدير عام مجلس أبوظبي للتعليم خلال جولته أمس في معرض الأجهزة الجديدة لذوي الاحتياجات الخاصة، الذي افتتح أمس في مدرسة مبارك بن محمد الحلقة الأولى بحضور محمد سالم الظاهري المدير التنفيذي لقطاع العمليات المدرسية، وآدم هيوز مدير قسم ذوي الإعاقات في مجلس أبوظبي للتعليم، وأمل الجنيبي رئيسة فريق التربية الخاصة بالمجلس، على الأهمية البالغة التي يوليها المجلس تجاه فئة ذوي الاحتياجات الخاصة، وتيسير خطة الدمج في مدارس الإمارة، مشيراً إلى أن المجلس قام بتوفير تلك الأجهزة والبرامج والوسائل التعليمية التي تتناسب مع كل إعاقة لدعم العملية التعليمية لهذه الفئة، ومساعدتها على التكيف مع البيئة الصفية من دون تمييز مع أقرانهم من الأسوياء، مشيراً إلى أن المجلس أخذ في الحسبان مسألة توفير البيئة التعليمية المعززة لدمج فئة ذوي الاحتياجات الخاصة في المدارس من حيث تصميم المدارس الجديدة التي تتناسب مع كل ما تحتاجه هذه الفئة، وفقاً للمعايير العالمية لهذه الفئة .

وقال الخييلي إن المجلس سينظم سلسلة من الورش التدريبية في المدارس للتعريف بطرق استخدام وتشغيل الأجهزة الحديثة، بما يتواءم مع اسلوب التعلم في النموذج المدرسي الجديد، والذي يركز على تلبية الاحتياجات التعليمية الخاصة بكل طالب والاكتشاف المبكر لهم والتدريب على كيفية التعامل مع الطلبة ذوي الاحتياجات الخاصة، مشيراً إلى أن اللجنة الفنية المشكلة من فريق عمل متخصص في المناطق الثلاث في الإمارة قامت بحصر وتحديد احتياجات الطلبة للأجهزة، كما ستكون هناك متابعة دورية وورش عمل حول استخداماتها على مدار العام الدراسي .

وشهد المعرض أمس تقديماً وشرحاً مفصلاً حول توليف أجهزة (إف . إم . بيرسونال سيستم)، التي تضمنت 20 جهازاً، سيتم تم توزيعها على الطلبة، بالإضافة إلى تدريب طلاب التوحد على كيفية استخدام وتوظيف أجهزة الكمبيوترات المحمولة التي سيتسلمها الطلبة، البالغ عددها 17 جهازاً، بالإضافة إلى تجهيز غرفة مصادر كاملة لذوي التحديات البصرية في مدرسة السميح وغرفتين لعلاج اضطرابات النطق واللغة في مدرستي مبارك بن محمد وبني ياس بأبوظبي .

من جانبها، قالت أمل الجنيبي رئيسة فريق التربية الخاصة في مجلس أبوظبي للتعليم إن عدد الطلبة من ذوي الاحتياجات الخاصة المدمجين في مدارس إمارة أبوظبي يبلغ 5869 طالباً وطالبة منها 600 حالة من الذين يعانون إعاقات شديدة تم نقلها من المراكز المتخصصة، مثل حالات التوحد التي كان لا يتم تدريسها إلا في المراكز، والمكفوفين الذين تم تدريبهم على برايل في المراكز ومن ثم تم دمجهم في المدارس، بالاضافة إلى بعض الحالات التي تأتي من المنازل مباشرة، مشيرة إلى أن مركز ذوي الاحتياجات الخاصة لا يتلقى كل الحالات، حيث يقوم بتحويل الحالات التي تصلح للدمج في المدارس إلى المجلس مباشرة، أما الحالات من ذوي الإعاقة الشديدة فهي من اختصاص المركز، وهذا تعاون واضح في ما بين المجلس والمركز .

وقال آدم هيوز إن هناك مركزين لذوي الاحتياجات الخاصة في أبوظبي ومدينة العين، بالإضافة إلى مركز قدرات في البطين، حيث سينتهي المجلس قريباً من وضع خطة جديدة توحد آلية العمل في المركزين . واستفاد نحو 17 طالباً من ذوي الاحتياجات الخاصة على مستوى إمارة أبوظبي من الأجهزة الحديثة التي منحت لهم بصفة دائمة بعد تخرجهم في مدارس التعليم العام أو الانتقال إلى مدرسة أخرى، حيث مكن الجهاز (برايل سلس بلس بي 32) الطالب الكفيف طالب المري، الذي كان يدرس في مدرسة عبدالقادر الجزائري من مواصلة دراسته الجامعية، حيث يستعد حالياً للانخراط في جامعة الإمارات تخصص علاقات عامة، فيما مكن الجهاز أون هاند الطالبة الكفيفة شمسة هاشم الشامسي من تطوير نفسها دراسياً، وتحقيق نتائج متميزة في تحصيلها الدراسي، خاصة أن الجهازين بمواصفات متطورة لبرايل، ويشمل المنهاج الدراسي كاملاً يستطيع الطالب الكفيف من فتح أي مادة عليه، ويشمل مستعرض الويب الذي من خلاله يتمكن من الدخول على أي موقع الكتروني، ومعالج النصوص ومدير العناوين والبريد الالكتروني ومشغل الوسائط إم بي 3_ وراديو موصلة بسماعة إلى الأذن، وكذلك مشغل الملفات، ومدير البلوتوث واستقبال الرسائل والإرسال .
بواسطة : يوسف ربابعه
 0  0  682
التعليقات ( 0 )