• ×

قائمة

جميلة القاسمي: مدينة الخدمات الإنسانية ذللت الصعوبات أمام ذوي الإعاقات

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 استقبلت الشيخة جميلة بنت محمد القاسمي نائب رئيس المجلس الأعلى لشؤون الأسرة بالشارقة مدير عام مدينة الشارقة للخدمات الإنسانية أمس الأول وفداً من شركة مايكروسوفت.

ضم الوفد الدكتورة عزة الشناوي مدير قطاع التعليم والمسؤولية الاجتماعية للشركات في منطقة الخليج وناديا سراج منسقة الشؤون الاجتماعية، والذي حضر إلى المدينة بصحبة فريق من شركة مايكروسوفت لتصوير فيلم تسجيلي بعنوان قصة نجاح حول كيفية استخدام منتجات وبرامج مايكروسوفت في المدينة.

وقد قدمت مدير عام المدينة للضيفتين شرحاً عن المدينة وأقسامها وفروعها وما تقدمه من خدمات وبرامج وأنشطة للطلبة من ذوي الإعاقة منذ التحاقهم بمركز التدخل المبكر وهم في عمر السنة أو السنتين وحتى وصولهم إلى قسم التأهيل المهني والتدريب بعد مرورهم بمدرسة الوفاء لتنمية القدرات أو مدرسة الأمل للصم.




وأوضحت الشيخة جميلة بنت محمد القاسمي أن المدينة تقوم بأقصى ما باستطاعتها ليكمل طلبتها تحصيلهم الجامعي وبالفعل التحق عدد من طلبة مدرسة الأمل بالجامعة وعملت المدينة على تذليل الصعوبات أمامهم ووفرت لهم مترجم لغة إشارة للبنين ومترجمة لغة إشارة للطالبات البنات، مؤكدة على أن نهج المدينة يسعى لإيصال الطلبة من ذوي الإعاقة إلى مرحلة الاعتماد على النفس.
ولفتت نائب رئيس المجلس الأعلى لشؤون الأسرة في الشارقة إلى أن التعاون الوثيق بين المدينة وشركة مايكروسوفت يعود إلى عام 2005 وهو تعاون مثمر وبناء ويصب في مصلحة العمل لأجل الأشخاص من ذوي الإعاقة نظراً لما تتيحه برامج السوفتوير من إمكانيات تساعد في تواصل الموظفين وربط الفروع والأقسام بشكل أسرع، كما تتيح للطلبة مجالات تعليمية أفضل.

وتمنت أن يتواصل هذا التعاون والتنسيق المميز بين المدينة وشركة مايكروسوفت حيث استفادت المدينة من تسعة برامج تعتبر من أحدث التقنيات لخدمة 220 جهاز يعمل عليها موظفو المدينة وطلبتها من الأشخاص ذوي الإعاقة. بعد ذلك اصطحبت مدير عام المدينة ضيفتيها في زيارة إلى فصل الكومبيوتر في مدرسة الأمل للصم ، حيث كانت في استقبالهم مديرة المدرسة عفاف الهريدي وفي الفصل تم الاطلاع على بعض البرامج والأنشطة التي يقوم بها الطلبة الصم الذين دخلوا في نقاش تعارفي استفسروا من خلاله عن بعض المهام والبرامج التي تقدمها الشركة.
بواسطة : يوسف ربابعه
 0  0  454
التعليقات ( 0 )