• ×

قائمة

السد يدشن برنامج "تمكين" مع الاتحاد القطري لذوي الاحتياجات الخاصة

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 قامت إدارة نادي السد بتوقيع مذكرة تعاون مع الاتحاد القطري لذوي الاحتياجات الخاصة وتم تدشين برنامج "تمكين" لذوي الإعاقة والذي يأتي تحت مظلة برامج المسؤولية الاجتماعية التي يتبناها النادي خلال مؤتمرٍ صحفي عُقد في مقر النادي مساء أمس وتضمنت مذكرة التعاون أول مشروع يأتي تحت مظلة هذا البرنامج مع الاتحاد القطري لذوي الاحتياجات الخاصة، حيث تعتبر هذه المذكرة هي الأولى من نوعها التي يبرمها الاتحاد مع ناد محترف قطري .. وقام بتوقيع المذكرة جاسم الرميحي، أمين السر العام بنادي السد الرياضي، والدكتور حسن الانصاري الامين العام للاتحاد القطري لذوي الاحتياجات الخاصة، وقد حضر حفل التوقيع وسام رزق وإبراهيم ماجد نجما الزعيم السداوي ومحمد الدوسري مدير الفرق الرياضية باتحاد ذوي الاعاقة وعدد من المسؤولين والمديرين وموظفي النادي والاتحاد القطري.

ومن جانبه أعرب جاسم الرميحي عن سعادته بالتعاون مع الاتحاد القطري لذوي الاحتياجات الخاصة، وقال : ملتزمون بكوننا " ناديا مسؤولا اجتماعياً"، وهذه المذكرة ما هي إلا بداية لأنشطة ومشاريع ستحدث تغييراً إيجابياً في المجتمع سيتم الإعلان عنها في وقتٍ لاحق وأضاف قائلا : يأتي اجتماعنا للإعلان عن تدشين برنامج "تمكين" لذوي الإعاقة وهو برنامج للمسؤولية الاجتماعية، والأول من نوعه الذي سيطبق في ناد قطري من خلال نادي السد الرياضي، كما سيتم توقيع مذكرة تعاون بين نادي السد الرياضي والاتحاد القطري لذوي الاحتياجات الخاصة للبدء بأول مشروع في برنامجنا (180 درجة تغيير).

ويشرفنا أن نرحب بالاتحاد القطري لذوي الاحتياجات الخاصة لدعمنا في أداء هذه الرسالة من خلال توقيع مذكرة تعاون لأول مشروع يأتي تحت مظلة هذا البرنامج، والذي سيسهم في تأسيس تعاون مستقبلي ويرسخ لعلاقة طويلة الأجل بين الجانبين ستخدم ذوي الإعاقة وستمكّن من دمجهم في كافة الفعاليات الرياضية الاجتماعية، وأيضاً سيوحد الأهداف والجهود بين الطرفين لتوفير جميع التجهيزات والتسهيلات المطابقة للمعايير العالمية الخاصة بذوي الإعاقة والتي ستمكّنهم من الحضور والاستمتاع بكافة المرافق داخل النادي بسهولة ودون أي معوقات.

ويهدف توقيع هذه المذكرة إلى تسهيل استضافة ذوي الاعاقة داخل نادي السد لحضور المباريات، ولتمكينهم من الاندماج في فعاليات الحياة الاجتماعية الرياضية، وأيضاً توحيد الأهداف والجهود بين الطرفين لتوفير جميع التجهيزات والتسهيلات المطابقة للمعايير العالمية الخاصة بذوي الإعاقة والتي ستمكّنهم من الحضور والاستمتاع بكافة المرافق داخل النادي بسهولة ودون أي معوقات، كما تهدف إلى التعريف والتثقيف باحتياجات هذه الفئة وإبراز دور الأندية الرياضية التنموي في مجتمعاتها ليكون نادي السد نموذجا يُحتذى به في هذا المجال.

واختتم حديثه قائلا : كما هو معلوم للعديد منكم، تم توقيع استراتيجية متكاملة للمسؤولية الاجتماعية لنادي السد الرياضي لمدة خمس سنوات في شهر يونيو الماضي وهذه الاستراتيجية تطبّق للمرة الأولى في الأندية القطرية، وتهدف إلى تفاعل النادي بشكلٍ متواصل مع المجتمع من منطلق الانتماء الوطني والسعي للتواصل مع مختلف مؤسسات المجتمع دون التوقف عند حد الرياضة فقط ، ومن ثم أعلننا عن سفير المسؤولية الاجتماعية لهذا البرنامج اللاعب "وسام رزق"، أول سفير للمسؤولية الاجتماعية في الخليج.

ومن خلال هذه الاستراتيجية وضعنا خمسة محاور أساسية سيتم العمل والتركيز عليها لخدمة المجتمع وهي: الصحة، التعليم، الاندماج الاجتماعي، التطوير الاجتماعي، والبيئة. وهذه المذكرة ما هي إلا بداية لأنشطة ومشاريع ستحدث تغييراً إيجابياً في المجتمع سيتم الإعلان عنها في وقتٍ لاحق.
بواسطة : يوسف ربابعه
 0  0  1382
التعليقات ( 0 )