• ×

قائمة

«اليونيسكو»: حريصون على دعم أطفال التوحد وتوفير الاحتياجات المطلوبة لهم

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 بيّن امين عام اللجنة الوطنية الكويتية اليونسكو عبداللطيف البعيجان «حرص اللجنة ودعمها المستمر لجميع الجهات والمراكز المتخصصة لذوي الاحتياجات الخاصة»، مشيرا الى ان «أطفال التوحد من الفئات التي توليها اللجنة اهتماما كبيرا، وتعمل على توفير الاحتياجات المطلوبة لها».
وفي تصريح صحافي أدلى به صباح امس عقب حضوره احتفالية «في حب الكويت» التي اقامها مركز الكويت للتوحد بمناسبة الاحتفالات باليوم العالمي للمعاق، قال البعيجان: «ان مركز التوحد والقائمين عليه وفي مقدمهم الدكتورة سميرة سعد، يؤدون رسالة سامية تجاه أبنائنا الذين يعانون من إعاقة التوحد»، مبيناً ان «ما شاهدته اليوم في هذه الاحتفالية يدعو للفخر، وذلك لما وصلوا إليه من تقدم تعليمي وحركي قام به الطلبة، حيث ان ذلك يدل على كفاءة العاملين والمشرفين عليهم».
واعرب عن أمله «بأن يجد أبناؤنا من ذوي الاحتياجات الخاصة اهتماما وعناية اكثر من قبل الدولة، لاسيما وانهم فئة عزيزة على قلوبنا وتحتاج الى رعاية مضاعفة».
من جانبها، قالت المديرة المساعدة لمدرسة «ريتش» التابعة لمركز الكويت للتوحد والمنسق المحلي لليونيسكو الدكتورة رجاء التويتان: «ان مركز الكويت للتوحد كان ولايزال يحرص على مد جسور التواصل مع مختلف مؤسسات المجتمع المدني، والتعاون لصالح أبنائه الطلبة»، لافتة الى «تعاونه المستمر مع الجهات التي تخدم الفئات الخاصة»، ومشيرة الى ان «هذا الحفل يأتي ضمن الاحتفالات باليوم العالمي للمعاق، وهو رسالة واضحة وصريحة للمجتمع بأن أبناءنا من الفئات الخاصة قادرون على أداء أعلى مما نتوقع خصوصا وان لديهم ابداعات تستحق ان نفتخر بها».
واضافت: «ان المركز حرص على الانضمام الى اللجنة الوطنية الكويتية لليونيسكو كأحد المراكز المتخصصة في التوحد»، منوهة الى ان «المركز يعد من أوائل مدارس الفئات الخاصة التي انتسبت لليونيسكو، بهدف تبادل الخبرات وإبراز قدرات الطلبة».
بدوره، أشار ولي أمر الطالب في مركز التوحد ناصر النصرالله الى ان «المركز يعد فخرا واعتزازا لكل كويتي، فهو مركز عالمي اعترفت فيه جميع المنظمات العالمية وذلك لما يقدمه من أنشطة تعليمية وترفيهية للطلبة المعاقين»، موضحا ان «ابنه دخل المركز منذ سنوات عدة وكان حينها لا يتكلم، والآن ولله الحمد قرأ كلمة الاحتفالية».
بواسطة : يوسف ربابعه
 0  0  571
التعليقات ( 0 )