• ×

قائمة

الهلال الأحمر تخرج دورة في لغة الإشارة للشرطة الفلسطينية

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
  خرجت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني، اليوم الأربعاء، دورة في لغة الإشارة والتعامل مع الصم، لعناصر من الشرطة الفلسطينية، وذلك في مقرها العام في مدينة البيرة، بحضور مدير العمليات في الجمعية رباح جبر، ومديرة برنامج التأهيل سهير بدارنة، والمقدم عبد الحكيم أبو الرب، نائب مدير التدريب في الشرطة، ورئبال عزت من الاتحاد الفلسطيني العام للاشخاص ذوي الاعاقة، وحشد من المشاركين.

وفي كلمته، أكد جبر على المغزى الكبير الذي تحمله هذه الدورة، والتعاون الذي تم بين جمعية وطنية مكملة لدور السلطة وهي الهلال الأحمر وجهاز محترم ومهني على الساحة الفلسطينية وهو جهاز الشرطة.

وأشاد بالتطور الكبير الحاصل في جهاز الشرطة، وصولا إلى سعي الضباط لتعلم لغة الإشارة من أجل تقديم الخدمة بمهنية للمواطنين، ولشريحة مهمة من أبناء الشعب الفلسطيني وهي شريحة الصم، مؤكدا على ضرورة الاستمرار بهذا النهج.

وأضاف جبر أنه من الضروري إكمال ما بدأته هذه الدورة، من خلال تطوير برنامج مشترك بين الجمعية والشرطة، واستبناط قاموس خاص بلغة الإشارة من خلال المصطلحات والمفاهيم الشرطية، من أجل تسهيل التعامل بين الصم والشرطة.

من ناحيته، استعرض المقدم أبو الرب، سعي الشرطة الحثيث لتنمية وتطوير قدرات عناصرها، وصولا إلى مؤسسة شرطية شفافه ومهنية، تقدم خدماتها للمواطنين بجودة كبيرة، من خلال تطوير كوادرها البشرية.

وثمن تعاون جمعية الهلال الاحمر الفلسطيني مع الجهاز في مختلف المجالات، معرباً عن أمله في أن يستمر هذا التعاون، لما فيه مصلحة المواطن الفلسطيني.

بدوره أشار رئبال عزت، من الاتحاد الفلسطيني العام للاشخاص ذوي الاعاقة إلى أن قضية ذوي الاعاقة هي قضية حقوقية بامتياز، وهي القضية التي يسعى الاتحاد لترسيخها في عقول الاشخاص ذوي الاعاقة أنفسهم، ووسط المجتمع الفلسطيني، مثمنا دور الشرطة والهلال في إنجاز هذه الدورة لما لها من أهمية.

وفي كلمة المشاركين، حيّا النقيب رضا مرزوق جمعية الهلال الأحمر، مثمنا دور وجهد مدربي الدورة، فيما طالبت المدربة إنجي عابد الشرطة ببذل مزيد من الجهد على طريق التعاون لخدمة الأشخاص ذوي الإعاقة.

ولفت المدرب حاتم البرغوثي إلى أن الدورة استمرت نحو الشهرين، بواقع 40 ساعة تدريبية، بمشاركة 12 فردا من عناصر الشرطة الفلسطينية، وبإشراف مدربين من الصم وأقرانهم من جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني.

يذكر ان الجمعية نفذت في السنوات الخمس الاخيرة العشرات من الدورات التدريبية في لغة الاشارة استهدفت مندوبي المؤسسات التي تقدم خدمات للجمهور وطلبة جامعات ومندوبي مؤسسات المجتمع المدني وذلك انسجاما مع فلسفة التأهيل في الجمعية والتي تهدف الى دمج الاشخاص ذوي الاعاقة في المجتمع واعطائهم الفرص المتكافئة في كافة المجالات مما يستوجب العمل على تطوير الثقافة المجتمعية باتجاه تسهيل عملية الدمج.
بواسطة : يوسف ربابعه
 0  0  1459
التعليقات ( 0 )