• ×

قائمة

الأميركيون من ذوي الاحتياجات الخاصة أكثر تعرضاً للعنف الجنسي

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 أظهرت دراسة جديدة أن الرجال ذوي الاحتياجات الخاصة في الولايات المتحدة الأميركية هم الأكثر هشاشةً والمعرضون بشكل خاص لحوادث العنف الجنسي، وأن الشكاوى التي ترد منهم بشأن تعرضهم لاعتداء جنسي في أوقات متفرقة من مراحلهم العمرية تفوق الشكاوى التي ترد من الأشخاص غير المعاقين. جاء ذلك في الدراسة التي نُشرت نتائجها في العدد الأخير من المجلة الأميركية للطب الوقائي والتي شملت 25,756 رجلاً وامرأةً كانوا جميعهم جزءاً من مشروع استطلاع صحي إقليمي. وكان 21% من المشاركين في هذا البحث الاستطلاعي من ذوي الاحتياجات الخاصة. وركز الاستطلاع في إحدى فقراته على الاعتداءات الجنسية ومحاولات الاعتداء الجنسي، والتحرش الجنسي والإكراه الجنسي. وقال الباحثون إنه على الرغم من أن دراسات أخرى سبق لها أن وثقت حوادث اعتداءات جنسية استهدفت نساءً من ذوي الاحتياجات الخاصة، فإنه لا يُعلم إلا القليل جداً عن حوادث الاعتداء الجنسي التي تستهدف الرجال من ذوي الاحتياجات الخاصة.

وأشارت الدراسة إلى أن حوالي 13,9% من الرجال ذوي الاحتياجات الخاصة سبق لهم أن بلغوا عن تعرضهم لتعنيف جنسي مرةً أو أكثر في حياتهم، بينما لم تتعد هذه النسبة في صفوف الرجال غير المعاقين 3,7%. وفي صفوف النساء المشاركات في الدراسة، بلغت نسبة النساء ذوات الاحتياجات الخاصة الذين سبق لهن الإبلاغ عن تعرضهن لحوادث عنف جنسي 26,6%، مقابل 12,4% من النساء غير المعاقات. وسجل الباحثون أن عدد الرجال ذوي الاحتياجات الخاصة الذين سبق لهم الإبلاغ عن تعرضهم للاغتصاب أو محاولات الاغتصاب كان أكثر مما تعرض له الرجال غير المعاقين، وأن عدد حالات الإبلاغ عن التعرض لحوادث الاعتداء الجنسي يكاد يتساوى بين الرجال والنساء من ذوي الاحتياجات الخاصة. وبلغت نسبة البلاغات الواردة من الرجال ذوي الاحتياجات الخاصة إلى الرجال غير المعاقين عن حوادث العنف الجنسي 4,4 ضعفاً.

وكشفت الدراسة كذلك أن المجرمين والجناة الذين ثبت تورطهم في هذه الاعتداءات لم يكونوا فقط من المحيطين بذوي الاحتياجات الخاصة، بل بغرباء ومعارف وأقرباء وأصدقاء حميمين. وتقول مونيكا ميترا من كلية الطب بجامعة ماساشوسيتس الإحصاءات التي تُظهرها هذه الدراسة جاءت متوافقةً مع ما توصلت إليه دراسات سابقة كانت تحدثت عن تعرض ذوي الاحتياجات الخاصة للتعنيف من قبل مربيهم ورُعاتهم الشخصيين والأصدقاء المقربين، وموضحةً لجوانب خفية أخرى.

عن لوس أنجلوس تايمز


بواسطة : يوسف ربابعه
 0  0  672
التعليقات ( 0 )