• ×

قائمة

مؤسسة زايد العليا تؤكد حرصها على تقديم أرقى الخدمات

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 جددت مؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانية وذوي الاحتياجات الخاصة، حرصها على تقديم أفضل وأرقى الخدمات للفئات المشمولة برعايتها من ذوي الإعاقة، وفاقدي الرعاية السرية، ولاسيما ذوي التحديات البصرية بمناسبة اليوم العالمي للعصا البيضاء، الذي يوافق 15 أكتوبر/ تشرين الأول من كل عام، كرمز وتعبير عن مشاعر المشاركة، والدعم لمن شاءت الأقدار أن يفقدوا حاسة من أهم الحواس لدى الإنسان، وهي حاسة البصر .

وقال محمد محمد فاضل الهاملي نائب رئيس مجلس الإدارة الأمين العام، إن الهدف من هذا اليوم هو التعبير عن اهتمام الأمم وجميع دول العالم بالأفراد المعاقين بصرياً، من حيث تقديم الخدمات لهم على المستويات كافة، ومساواتهم بالأفراد المبصرين في حقوقهم وواجباتهم، وتأمين احتياجاتهم الخاصة التي تسهم في زيادة قدراتهم وإعطائهم الفرص، لكي يحيوا ويعيشوا ضمن مجتمعاتهم كأفراد مساهمين في بنائها وتقدمها .

وقد تمكنت المؤسسة بالتعاون مع المجلس والمناطق التعليمية من دمج 230 طالباً وطالبة في مدارس التعليم العام في أبوظبي والعين والغربية خلال الأعوام الدراسية السابقة، بينما دمجت العام الحالي ما يصل إلى 300 طالب وطالبة .

من جانبها، أكدت مريم سيف القبيسي رئيسة قطاع ذوي الاحتياجات الخاصة بالمؤسسة، أنها دأبت منذ نشأتها على تحقيق آمال وتطلعات ذوي الاحتياجات الخاصة ماضية على النهج الذي رسمته حكومتنا الرشيدة، التي تهدف إلى الرقي بالوطن والمواطن لمواكبة التطور الحضاري، وكلها حرص على تأمين العيش الرغد لأبناء هذا الوطن المعطاء كافة .

وأضافت أن يوم العصا البيضاء العالمي، يعد من المناسبات العالمية المهمة التي تحرص مؤسسة زايد العليا على المشاركة فيها وبيان الخدمات المقدمة لتلك الفئة من ذوي الإعاقة، وأكدت أن تفاعل مجتمعنا مع أبنائنا من ذوي الاحتياجات الخاص،ة ومشاركتهم الإيجابية في الفعاليات والأنشطة والبرامج التي تتبناها وتقوم بها المؤسسة لهو أكبر دليل على الوعي والتقدم الحضاري، الذي يتمتع به مجتمعنا العزيز الذي يعتبر دلالة على وحدته وتكامله، وهذا التوجه أسهم بشكل كبير في تغيير النظرة لذوي الإعاقة، نحو الأفضل، فلم يعد الرفض والعزلة سمة خاصة بهم، ولا الحزن والشفقة نظرة من المجتمع وميزة لهم .

وعن الخدمات التي توفرها المؤسسة للمكفوفين تقول ناعمة عبدالرحمن المنصوري مديرة مطبعة المكفوفين التابعة للمؤسسة: مطبعة المكفوفين هي الجهة الوحيدة والأولى بالدولة التي تقدم خدمات الطباعة للمناهج الدراسية والثقافية والقصص بطريقة برايل للمكفوفين وتكبيرها لضعاف البصر، تقوم المطبعة بطباعة وتوزيع المناهج الدراسية المطبوعة بطريقة برايل، والمبكرة للطلبة المستوفاة بياناتهم من المكفوفين وضعاف البصر بمراكز الرعاية والتأهيل التابعة للمؤسسة، على مستوى المناطق التعليمية بالدولة ومراكز الرعاية والتأهيل التابعة لوزارة الشؤون الاجتماعية .

من جهة أخرى، نظم مكتب التسهيلات لرعاية ذوي الاحتياجات الخاصة بجامعة زايد بدبي احتفالاً بمقر الجامعة بدبي، بحضور عدد من أعضاء الهيئتين التدريسية والإدارية وطالبات من مختلف كليات الجامعة، للتأكيد على أهمية هذه الفئة من أبناء المجتمع، وعلى حقهم بأخذ الفرص بحسب قدرات كل واحد منهم انطلاقاً من مبدأ البصيرة وليس البصر .

وأكد الدكتور سليمان الجاسم مدير جامعة زايد أهمية تنظيم الفعاليات المتنوعة لتعزيز الوعي لدى الطلبة وفئات الجمهور حول كيفية مساعدة ذوي الاحتياجات بأساليب علمية، وبالطرق المناسبة، التي تشجعهم على الابتكار والإبداع وتنمية مواهبهم، مشيراً إلى أن الجامعة أسست منذ عامين مكتب التسهيلات، في مبادرة نوعية لرعاية أبنائها من الطلاب ذوي الاحتياجات الخاصة .

وقالت فاطمة مسؤولة مكتب التسهيلات بجامعة زايد إننا نحرص على التعاون مع المؤسسات المتخصصة والمعنية في نشر الوعي العام حول الأشخاص من ذوي الإعاقة البصرية، وإننا نعمل في مكتب التسهيلات لإحاطة طلبة الجامعة بأهمية تعزيز ثقافاتهم حول الإعاقة، وتحقيق الهدف الحقيقي، وهو إدماج الأشخاص من ذوي الإعاقة البصرية في المجتمع .
بواسطة : يوسف ربابعه
 0  0  616
التعليقات ( 0 )