• ×

قائمة

إدراج المبارزة بالسيف ضمن أنشطة نادي أبوظبي للمعاقين

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 أعلنت مؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانية وذوي الاحتياجات الخاصة عن إدراج عدد من الأنشطة الرياضية الجديدة ضمن الألعاب التي تمارس بنادي أبوظبي للمعاقين التابع لها وهي رياضة المبارزة بالسيف لفئتي الحركي والمكفوفين في خطوة تعد الأولى من نوعها على مستوى دول منطقة الشرق الأوسط.

وتضاف الأنشطة الرياضية الجديدة التي أدرجت بالنادي إلى الألعاب الرياضية التي أدرجت حديثاً بالنادي وهي رياضات التجديف الأوروبي الحديث، والتجديف التراثي، والشراع الأوروبي الحديث، والشراع التراثي، وشطرنج المعاقين، وكرة القدم للإعاقة السمعية والذهنية، والملاكمة.

وبادرت إدارة النادي بالاتفاق فعلياً مع عدد من المدربين المتخصصين للإشراف على تدريب تلك الفرق الرياضية للمرحلة القادمة التي تتطلب المزيد من الظهور بمستوى مشرف يعكس قدراتهم لأفراد المجتمع الذين هم جزء منه مع دفع أفراده للمساهمة في خدمة أبنائهم من فئات ذوي الإعاقة.





وأكد محمد محمد فاضل الهاملي نائب رئيس مجلس الإدارة الأمين العام للمؤسسة الحرص على تسخير جميع الإمكانات المادية والمعنوية في دعم أنشطة وبرامج الأندية الرياضية التابعة للمؤسسة ممثلة في ناديي أبوظبي والعين للمعاقين بهدف إتاحة المجال أمام الأبطال الرياضيين منتسبي المؤسسة من إظهار قدراتهم على المنافسة في المحافل الرياضية على كافة المستويات والتمثيل المشرف في المشاركات المحلية والدولية التي يشاركون بها، مستفيدين من الدعم اللامحدود من قيادتنا الرشيدة لرياضة المعاقين.

وقال: المؤسسة واستناداً إلى المبادرة الاستراتيجية التي تنص على توفير خدمات تعليم وتأهيل ودمج المعاقين بما يتوافق مع أفضل الممارسات العالمية، وسعيها نحو تقديم أرقى سبل الرعاية والاهتمام والمتابعة، ومواكبة الجهود التي تبذلها قيادتنا الرشيدة للنهوض بأوضاع ذوي الاعاقة ومضاعفة رعايتهم وتأهيلهم وادماجهم في المجتمع تأتي مبادرتها بإدراج ألعاب رياضية جديدة ضمن أنشطة نادي أبوظبي للمعاقين التابع لها.

ومن جانبها أكدت مريم سيف القبيسي رئيس قطاع ذوي الاحتياجات الخاصة بالمؤسسة أن الإدارة تعمل لجعل النادي بيئة جاذبة ومؤهلة لاحتضان مهارات وقدرات وابداعات أبنائنا من فئة المعاقين وفي إطار سعي إدارة نادي أبوظبي للمعاقين في توسيع قاعدة الأنشطة الممارسة بالنادي تم التوجيه والإعلان عن ادراج الأنشطة الرياضية الجديدة المتمثلة في رياضة المبارزة بالسيف لفئتي الحركي والمكفوفين.

وأضافت: رياضة المكفوفين التي يمارسها المكفوف في أندية المعاقين تتمثل في العاب القوى والسباحة ورياضة المبارزة بالسيف للمعاقين وتنس المكفوفين وكرة الهدف للمكفوفين وغيرها من الأنشطة الرياضي لفئة المكفوفين بهدف إبراز قدراتهم كأفراد فاعلين في المجتمع.

من جانبه قال فالح الفيصل مدير نادي أبوظبي للمعاقين إن إدارة النادي تمكنت مؤخراً من أدراج رياضات التجديف الأوروبي الحديث للمعاقين، التجديف التراثي، الشراع الأوروبي الحديث للمعاقين، الشراع التراثي، شطرنج للمعاقين، كرة القدم للإعاقة السمعية والذهنية.

وأضاف: رياضة الشراع والتجديف تعتبر وقبل أن تكون لعبة رياضية هي رياضة الآباء والأجداد التي زرعت فيهم الصبر والاصرار والتحدي والتغلب على ظروف الحياة، مشيراً إلى أن تلك الأنشطة الرياضية والرياضات الجديدة تتوافق مع خطط وبرامج النادي والبرامج الهادفة إلى استقطاب جميع أبنائنا من فئات ذوي الإعاقة لممارسة الأنشطة حتى يكون لهم دور فعال في رياضتنا المحلية والإقليمية والعالمية.
بواسطة : يوسف ربابعه
 0  0  621
التعليقات ( 0 )