• ×

قائمة

«الخدمات الإنسانية» تؤهل 12 معاقاً لسوق العمل

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 يبدأ قسم التأهيل المهني والوظيفي بمدينة الشارقة للخدمات الإنسانية الأسبوع القادم تنفيذ برنامج لتدريب 12 طالباً من ذوي الإعاقة السمعية والحركية والذهنية، بعدد من الدوائر المحلية والمؤسسات الخاصة، بهدف تنمية مهاراتهم وصقل خبراتهم المهنية، ودمجهم مع أقرانهم الموظفين الأسوياء.

وقال أمجد الطواهية مسؤول قسم التأهيل بالمدينة: فعاليات البرنامج ستستمر لمدة شهر كامل حيث تمت مخاطبة الدوائر الحكومية والخاصة التي تعاونت معنا على مدى السنوات السابقة، ومنها بلدية الشارقة، ومؤسسة اتصالات، وجمعية الشارقة التعاونية، والهجرة والجوازات، وشرطة الشارقة، كما أضفنا إلى مراسلاتنا هذا العام تلفزيون الشارقة ودائرة التنمية البشرية.

وأضاف: بدأنا بالتنسيق مع الجهات المختلفة منذ مدة حيث قمنا بتزويدها بأسماء الأشخاص الذين سيتم تدريبهم والمعلومات المتعلقة بهم كنوع الإعاقة والمهارات التي يتقنونها، وتلقينا الموافقة من معظم الجهات التي وجهنا إليها طلبنا على أن يتم التدريب وفق الجدول والبرنامج التدريبي لكل مؤسسة، وبدورنا نتابع الطلاب أثناء التدريب من خلال الزيارات المتكررة، وفي نهاية التدريب يحصل كل متدرب على شهادة خبرة من الجهة التي يعمل بها، كما تقدم بعض المؤسسات مكافآت مالية للمتدربين.





وأشار الطواهية إلى أن الطلاب منهم من أنهى دراسته الجامعية ومنهم من أنهوا فترة التأهيل المهني بقسم التأهيل المهني بالمدينة في أعمال منها النجارة والدهان والخزف والزراعة والطباعة، أما بالنسبة للفتيات فتم تأهيلهن في الخياطة والتغذية والأشغال اليدوية، مشيراً إلى أن تدريب الطلاب يعتبر الخطوة الأولى لتشغيلهم الدائم حيث تم في الأعوام السابقة توظيف المتدربين من ذوي الإعاقة في المؤسسات التي تدربوا فيها بعد الانتهاء من فترة التدريب.

وأضاف الطواهية، أن الهدف من البرنامج، بالإضافة لتدريب المعاقين وتعليمهم مهارات مهنية، العمل على تعليمهم مهارات شخصية واجتماعية، وتعزيز الانطباعات الإيجابية عنهم في أذهان موظفي هذه المؤسسات، مشيراً إلى أن تجربة القسم في التدريب الصيفي امتدت لعدة سنوات في عدد من المؤسسات الحكومية والخاصة حيث يدرب القسم سنوياً بين 15 إلى 20 شخصاً من ذوي الإعاقة السمعية والحركية والذهنية على مهن تتعلق بأرشفة البيانات وإدخالها عن طريق الحاسب الآلي والاستقبال والعلاقات العامة، وغيرها من المهن التي تناسب قدرات الشخص المعاق وميوله المهنية واحتياجات الجهة التي يتدرب فيها، حيث يحل المتدرب المعاق محل الموظف الدائم، ويقوم بالواجبات والمهام المطلوبة منه ويلتزم بالتعليمات الإدارية ولوائح المؤسسة ويتقيد بساعات الدوام.



بواسطة : يوسف ربابعه
 0  0  529
التعليقات ( 0 )