• ×

قائمة

«اندماج» ترعى طلاب «صعوبات التعلم» والموهوبين بأحدث الوسائل التعليمية

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 تقدم مراكز المصادر والتطوير التابعة لمؤسسة اندماج خدمات تعليمية، من خلال تزويد بعض المدارس الحكومية بدولة الإمارات العربية المتحدة بأحدث أجهزة التعليم والتطوير والمصادر في غرفة اندماج، التي تتواجد داخل مبنى كل مدرسة، ويستفيد من تلك الخدمات كافة الطلاب في تلك المدارس، وأيضاً طلاب الدمج بالمدارس الحكومية، وطلاب صعوبات التعلم والموهوبين في مختلف المناطق التعليمية على مستوى الدولة، وذلك بهدف رفع مستوى الطالب وإيصال المادة العلمية بسهولة، وبصورة شائقة ومحببة بأحدث الطرق والوسائل التعليمية. وتشارك المؤسسة بدعم الخطة الاستراتيجية لدولة الإمارات العربية المتحدة في جودة التعليم الشامل في المدارس الحكومية للدولة. وقد أنشئَتْ اندماج كمؤسسة مستقلة غير ربحية في العام 2007.

عشرة مراكز

وتزود اندماج عدداً من المدارس الحكومية في الدولة بمراكزٍ للمصادر والتطوير مجهزة بأحدث التقنيات ومصادر التعليم، كما أنها تقدّم البرامج التدريبية التربوية والتنموية والبرامج النفسية الاجتماعية لكوادر العاملين في تلك المدارس من معلمين وإداريين وأولياء أمور.





وقد نفذًت اندماج حالياً عشرة مراكز في عشر مدارس تقع في مختلف إمارات الدولة والمناطق النائية، منها مدرسة خديجة بنت خويلد للتعليم الأساسي للبنات في منطقة حتا، ومدرسة سلطان العويس للتعليم الأساسي للبنين بإمارة دبي، ومدرسة أذن للتعليم الأساسي للبنات في إمارة رأس الخيمة، ومدرسة ابن النفيس للتعليم الأساسي للبنين بإمارة الفجيرة، ومدرسة البراء بن مالك للتعليم الأساسي للبنين بمنطقة دبا الفجيرة، ومدرسة الفرقان للتعليم الأساسي للبنين بمدينة كلباء. ومدرسة أمامة بنت ابي العاص للتعليم الأساسي للبنات بمدينة خورفكان، ومدرسة راشد الأول للتعليم الأساسي للبنين، ومدرسة بنت الشاطئ للتعليم الأساسي للبنات في إمارة أم القيوين، وأخيراً بإمارة عجمان بمدرسة النعيمية للتعليم الأساسي للبنات .

أسس منهجية مطورة

ووجهت مديرة المدرسة هند علاي الشكر والتقدير لحرم صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، سمو الأميرة هيا بنت الحسين، إذ قالت كل الشكر والتقدير لسموها على الدعم الكريم في مساندة الطلاب والمعلمين من خلال مشاريع اندماج في مدارس الدولة، حيث يوفر مركز المصادر والتطوير التابع لمؤسسة اندماج العديد من المصادر والوسائل والأجهزة المعينة لعملية التدريس التي تتناسب مع فئات الموهوبين وصعوبات التعلم والمعاقين، فبتلك الخطوات الواثقة أٌنيرَتْ دروب العلم لهم، ولاحظنا أن استجابة الطلبة لتلك الوسائل فاقت التصورات في رفع مستوياتهم الدراسية. كما أن من أهداف المركز تخريج أجيال متعلمة على أسس منهجية مطورة، تخدم حاجات التلاميذ وحاجات المجتمع، ومسايرة الفئة التعليمية والإدارية لمتطلبات التعليم من خلال تكنولوجيا معاصرة تحث على التفكير. كما يستفيد طلاب الدمج، وصعوبات التعلم والموهوبين من الوسائل التعليمية.

وذكرت مديرة مدرسة الفرقان إن للمدرسة مشاركات عدة في العديد من الأنشطة وقد حازت العديد من الجوائز وشهادات تقدير، كما أن لها تعاوناً واضحاً مع مؤسسات المجتمع المختلفة، ومن شعاراتها توثيق الصلة بين المنزل والمدرسة وتوفير بيئة دراسية جاذبة لأسرة المدرسة. إلى جانب استقبال عدد من المدارس ورياض الأطفال بالمنطقة للاطلاع على الوسائل التعليمية المتوافرة في المركز، أذكر منها السبورة الذكية، وهي تعتمد على اللمس، وبرنامج إبصار وهو للمكفوفين، حيث يعتمد على السمع.

السبورة الذكية

ومن الوسائل التعليمية المتوافرة في غرفة المصادر السبورة الذكية smart board، وهي تحتوي على 500 مليون معلومة تخدم المادة العلمية، وأيضاً برنامج الـ P3D، إذ يستخدم لمادتي العلوم والاجتماعيات، وهو يوضح للطالب أجزاء جسم الإنسان، وكذلك خرائط العالم. وكذلك برنامج إبصار إذ يسهّل تعلّم منهج مادة اللغة العربية لاحتوائها على الحروف العربية والجمل والكلمات، إضافة إلى إغناء المركز بمجموعة مكعبات وألعاب تعليمية تركيبية تساعد الطلبة على تقوية مهارة التركيز والعضلات البصرية. وكذلك مجسمات مادة العلوم توضح الخلية الحيوانية والنباتية والقلب والعين والرأس والضفدع والسمكة وحيوانات أخرى. إضافة إلى تعريف الطلاب على أنواع المغناطيس وآلية عمله، إلى جانب مكتبة تضم قصصاً منوعة باللغة العربية والانجليزية .



بواسطة : يوسف ربابعه
 0  0  1391
التعليقات ( 0 )