• ×

قائمة

مؤسسة زايد العليا تحتفل بتخريج منتسبيها ذوي الإعاقة في جامعة الإمارات

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 
برعاية الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التعليم العالي والبحث العلمي، الرئيس الأعلى لجماعة الإمارات احتفلت مؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانية وذوي الاحتياجات الخاصة، صباح أمس، بمقر جامعة الإمارات في مدينة العين بتخريج عدد من منتسبيها بمركز زايد الزراعي للتنمية والتأهيل ضمن برنامج تدريبي تم تنفيذه على مدى خمسة أسابيع بالتعاون والتنسيق مع الجامعة، خضع خلالها 24 طالباً من ذوي الإعاقات الذهنية لدورة تدريبية في تربية الدواجن، الزراعة في البيوت البلاستيكية، وتربية الأغنام والماعز وإنتاج الحليب، ودورة في تربية الأسماك بحضور الدكتور عبدالله الخنبشي مدير الجامعة وسعود العتيبي مدير مكتب الأمين العام وسالم الكعبي المدير العام لدار زايد ومحمد خميس الحدادي مدير مركز العين وعايشة المنصوري مديرة مركز أبوظبي للتوحد ونعمة المنصوري مديرة مطبعة المكفوفين وراشد الهاجري مدير الاعلام والعلاقات العامة بمؤسسة زايد ومريم سيف القبيسي رئيسة قطاع ذوي الاحتياجات الخاصة بالمؤسسة .



اندماج اجتماعي



وقال محمد محمد فاضل الهاملي نائب رئيس مجلس الإدارة الأمين العام للمؤسسة أنه انطلاقاً من غاية حكومة أبوظبي في القطاع الاجتماعي الرامي إلى تحقيق الاندماج الاجتماعي وتشجيع بناء مجتمع تتوافر فيه فرص متساوية للجميع، وتوافقاً مع رؤية المؤسسة في ان تكون حائزة على ثقة المجتمع وتتميز بالكفاءة في تحقيق اهداف وآمال فئاتها من ذوي الاحتياجات الخاصة والأيتام، ليصبحوا أفراداً فاعلين في المجتمع، واستناداً إلى المبادرة الاستراتيجية التي تنص على توفير خدمات تعليم وتأهيل ودمج المعاقين بما يتوافق مع أفضل الممارسات العالمية، يأتي احتفال المؤسسة اليوم تجسيداً للدور الذي تقوم به، وسعيها نحو تقديم ارقى سبل الرعاية والاهتمام والمتابعة، ومواكبة الجهود التي تبذلها قيادتنا الرشيدة للنهوض بأوضاع ذوي الإعاقة ومضاعفة رعايتهم وتأهيلهم وإدماجهم في المجتمع للمشاركة في مسيرة التطور والتنمية الحضارية بجوانبها كافة لوطننا الغالي الذي أرسى قواعده الراسخة المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه .



وتوجه في تصريح صحافي له في تلك المناسبة بجزيل الشكر والتقدير للشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان لتفضله بشمول الحفل برعايته، والشكر إلى جامعة الإمارات ومديرها الدكتور عبدالله الخنبشي على تعاونهم مع المؤسسة في هذا البرنامج الناجح الذي يعد نموذجاً رائعاً للتعاون بين مؤسسات المجتمع لدعم ورعاية تلك الفئات .



وأكد الأمين العام أن مركز زايد الزراعي للتنمية والتأهيل، التابع للمؤسسة يعد الاول من نوعه في العالم الذي يوظف قدرات ذوي الإعاقة باستخدام النظم الزراعية الحديثة، إذ يحتضن 52 طالباً من تلك الفئات يعلمهم مهناً مختلفة، من شأنها أن تحسّن قدراتهم الذهنية وتعزّز ثقتهم بأنفسهم وتحّولهم إلى أشخاص منتجين وفاعلين في المجتمع، ووصل المركز في الوقت الحالي بفضل إخلاص وعمل دؤوب من أطراف عدة إلى مرحلة متقدمة وحقق نجاحات متوالية، ونتمنى لمنتسبي المركز الانخراط في الحياه العامة والارتقاء بمستوى معيشتهم .



تطوير مهارات



من جانبه رحب الدكتور عبدالله الخنبشي مدير الجامعة بالحضور في حرم الجامعة التي تحرص على خدمة المجتمع بكل ما اوتيت من خبرة وطاقات علمية .



وقال لقد تكفلت قيادة دولتنا وعلى رأسها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، بتطوير الجامعة ودعمها وزيارة تفاعلها مع المجتمع بشرائحه كافة .



وأكد الخنبشي أنه انطلاقاً من مبدأ أن التعليم والتدريب حق لكل فرد في المجتمع، قامت الجامعة ممثلة في مركز التعليم المستمر وكلية الأغذية والزراعة، بالتعاون مع مركز زايد الزراعي للتنمية والتأهيل التابع لمؤسسة زايد العليا للرعاية الانسانية بعقد الدورة التدريبية ل 24 دارساً، وسعت هذه الدور المميزة إلى تطوير مهارات طلبة المركز في مجالات الزراعة المختلفة وبمعناها العلمي الحديث الشامل .



وقالت مريم سيف القبيسي رئيسة قطاع ذوي الاحتياجات الخاصة بالمؤسسة عن الشراكة بين مركز زايد الزراعي للتنمية والتأهيل وجامعة الإمارات، إن تنظيم الدورات التدريبية لطلبة المركز من ذوي الإعاقة الذهنية والحركية والسمعية، يأتي في إطار التعاون مع جامعة الإمارات لخدمة هذه الفئة وتطوير المتدربين في المركز في مجال الزراعة والإنتاج الحيواني .



وأوضحت أن المركز يقدم خدماته ل 49 طالباً ملتحقاً بالعمل فيه، تراوح أعمارهم بين 17 و40 عاما، جميعهم من ذوي الاعاقات الذهنية، غير واحد يعاني من الإعاقة السمعية، وآخر من الإعاقة الحركية .



وأكدت أن ما تحقق من إنجازات للمركز تمثلت في إدخال ورش التأهيل المهني، واستحداث أفضل تقنيات الزراعة تبعا لأفضل الممارسات العالمية في هذا الصدد والتحسينات الجذرية على الإنتاج الزراعي والتوسع فيه، تبعا للخطة التطويرية للمركز التي اعتمدتها المؤسسة التي تنبثق من الخطة الاستراتيجية للمؤسسة وتتماشى مع الخطة العامة لحكومة أبوظبي .
بواسطة : يوسف ربابعه
 0  0  743
التعليقات ( 0 )