• ×

قائمة

بان كي مون يؤدي اليمين كأمين عام للأمم المتحدة لولاية ثانية

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 أدى بان كي مون اليمين كأمين عام للأمم المتحدة لولاية ثانية تستمر خمس سنوات وذلك قبل ستة أشهر من إنتهاء ولايته الأولى في ديسمبر/ كانون أول المقبل.

وكانت الجمعية العمومية للأمم المتحدة وافقت الثلاثاء رسمياً على إعادة انتخاب بان كي مون، أميناً عاماً للأمم المتحدة لدورة جديدة وذلك عبر التصويت برفع الأيدي، وجاءت إعادة انتخابه بالإجماع، وذلك بعد أربعة أيام على موافق مجلس الأمن الدولي على ذلك.

وحظي بان كي مون الذي لم يكن له آي منافس بتأييد الدول الـ 15 الأعضاء في مجلس الأمن .

وستنتهي ولايته الحالية في 31 كانون الأول/ديسمبر 2011 وتبدأ ولايته الثانية من الأول من كانون الثاني/يناير 2012 حتى 31 كانون الأول/ديسمبر 2016.

وقال بان في كلمة بهذه المناسبة إن دور الأمم المتحدة هو القيادة، ولكي تقود يجب أن تحقق نتائج .. ومجرد تقديم إحصائيات لن يحقق تلك النتائج، نحتاج إلى نتائج تستطيع الشعوب أن تراها وتلمسها، نتائج تستطيع أن تغير الحياة وتكون علامة فارقة.

وقال الأمين العام للأمم المتحدة، حسب وكالة الأنباء السعودية (واس): إنه يعتزم الاتصال بالحكومات لمعرفة رؤاها وأفكارها حتى يستطيع إعداد برنامج يعتمد على رؤية أوسع نطاقا طويلة المدى خلال ولايته الثانية.

وقال مؤيدوه إن بان كي مون وضع الأمم المتحدة في مقدمة قضايا مثل الأوضاع المتوترة في الشرق الأوسط وقضية التغير المناخي .

أما معارضوه فقالوا: إنه ليس جيداً للغاية في أمور التواصل أو التفاوض، كما أنه يسافر كثيراً خارج مدينة نيويورك، حيث مقر الأمم المتحدة، لكن لم يكن هناك من ينافسه لدورة ثانية.

وكان الأمين العام للأمم المتحدة قد أعلن في الأسبوع الأول من يونيو/حزيران الجاري، أنه قدم طلباً رسمياً للتمديد له لفترة ثانية كأمين عام للأمم المتحدة.

وقال كي مون في مؤتمر صحفي بالمقر الدائم بنيويورك، إنه أرسل خطابا إلى الدول الأعضاء في الجمعية العامة ومجلس الأمن طلب فيها النظر في مواصلة عمله على رأس المنظمة الأممية.

ورحبت كأثرين أشتون الممثلة الأعلى للسياسة الخارجية للاتحاد الأوروبي بإعادة تعيين بان كى مون لولاية ثانية في منصب الأمين العام للام المتحدة .

وأكدت في بيان نشر في بروكسل إنه يمكن التعويل التام في ولايته الجديدة على دعم الاتحاد الأوروبي لإدارة أمهات المسائل العالمية التي تخص الأمن والتنمية و حقوق الإنسان.

وعلى جان آخر، دعا بان كي مون يوم الثلاثاء وزير الدفاع الاسرائيلي إيهود باراك إلى إتخاذ خطوات ملموسة لإنهاء الحصار على قطاع غزة وتجنب التصعيد.

وحث بان كي مون وزير الدفاع الإسرائيلي إيهود باراك خلال محادثة هاتفية جرت بينهما اليوم على ضرورة إستئناف المفاوضات مع الفلسطينيين من أجل دفع عملية السلام في الشرق الأوسط.

كما ناقش بان كي مون الوضع في غزة والمشاريع التي تقوم الأمم المتحدة بتنفيذها هناك والأنباء المتعلقة عن قيام سفن جديدة بالاتجاه الى القطاع وضرورة استئناف مفاوضات السلام.


بواسطة : يوسف ربابعه
 0  0  452
التعليقات ( 0 )