• ×

قائمة

«شباب وإبداع».. فريق تطوعي يهدف لإيجاد أجواء ثقافية تهتم بالأطفال وذوي الاحتياجات الخاصة .

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 تحت شعار «شباب وإبداع»، حمل شباب على عواتقهم بعضاً من المسؤولية، وتعاونوا على نشر رسالة خيرة بين أوساط الأطفال وذوي الاحتياجات الخاصة، فهم مدركون أن أصحاب الأنامل الغضة هم أعمدة المستقبل وبُناة الجيل.
افتتحوا نشاطاتهم الموجهة للأطفال بيوم الطفل الثقافي، وذلك بالتعاون مع أكاديمية المجددون الدولية، وإشراف رئيس تحرير مجلة حاتم سابقاً منير الهور، الذي شارك بقراءات قصصية عديدة للأطفال، وقد تخلل اليوم معرض كتاب بيعت به الكتب بأسعار رمزية؛ من أجل تحفيز الأطفال على القراءة والاقتناء.
كما عملوا على إبراز نشاطات الموهوبين من الأطفال، وطرحها على ذوي الخبرة؛ لتحفيزهم وتقوية مهاراتهم، كما أقاموا ورش عمل للأطفال تهتم بمهارات الخطابة والإلقاء والمطالعة، بالتعاون مع النادي الصيفي الذي تقيمه جمعية الرسالة الخيرية.
«التعاون مع المؤسسات والجمعيات من أجل تقديم ما لدينا للفئات التي أخدنا على عواتقنا توجيه رسائلنا لها هو دورنا في الوقت الحالي»، بهذا افتتح مؤسس شباب وإبداع حسان الدويكات حديثه مع «السبيل»، مشيراً إلى أن نشاطهم الحالي اعتمد على إقامة ورش عمل للأطفال؛ من أجل صقل مهاراتهم وتوعية مداركهم، وتوجيههم ليسيروا على خطى الإبداع والريادة.
وأضاف دويكات: نطمح أن نعمم فكرتنا وتجاربنا على نطاق أوسع، وأن يشمل ذلك جميع محافظات المملكة، نتمنى أن نصل إلى أكبر عدد من الأطفال وذوي الاحتياجات الخاصة ونترك أثراً وبصمة في صقل مهاراتهم وتطويرها.

بواسطة : يوسف ربابعه
 0  0  656
التعليقات ( 0 )