• ×

قائمة

مدير عام الرعاية الاجتماعية: إنشاء دارلإيواء شديدي الإعاقة..قريبا

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 قال مدير عام دائرة الرعاية الاجتماعية بوزارة التنمية الاجتماعية حمود بن احمد اليحيائي إن الوزارة بصدد إنشاء دار خاصة بشديدي الإعاقة قريبا، وستعمل على إيواء الأشخاص أصحاب حالات الإعاقة الشديدة، وتتسع لما لا يقل عن 100 حالة. منوها في تصريح لـــ (الشبيبة) إلى أن الوزارة تعمل على استهداف 200 حالة، مشيرا إلى أن الحكومة على استعداد لتوسعة مشروع الدار متى ما وجدت حالات بحاجة إلى رعاية يتطلب الأمر إلحاقها بها. مؤكدا أن الوزارة قد انتهت من جميع الإجراءات الخاصة بإنشاء الدار، وتم طرح المشروع مؤخرا من قبل مجلس المناقصات على الشركات من أجل التقدم بطلباتها لتنفيذ المشروع. في حين أن المتبع مع الحالات شديدة الإعاقة يتم إرسالها الى مراكز متخصصة في دول أخرى على نفقة الحكومة.

وأشار اليحيائي إلى نية الوزارة إنشاء مراكز أخرى لرعاية وتأهيل المعوقين، قائلا: نحن مقبلون على إنشاء ثلاثة مراكز على غرار مركز رعاية وتأهيل المعاقين بالخوض، في كل من صلالة ونزوى وصحار، وقد تم رصد موازنة هذه المراكز طبقا لتوصيات ندوة المرأة العمانية، والوزارة حاليا تعمل على تقييم كل الولايات الآخرى التي هي بحاجة إلى مراكز.

وفيما يتعلق بمراكز الوفاء الاجتماعي أوضح أن هناك تصورا لتحويلها إلى مراكز تأهيل يتم إنشاء ورش فيها، ولدينا تجربة نفذناها في مركز الوفاء الاجتماعي ببهلاء، وتجربة أخرى لإنشاء ورشة بمركز الوفاء الاجتماعي ببهلاء، ويجري تنفيذ تجربة أخرى بإنشاء ورشة للتأهيل المهني بمركز الوفاء الاجتماعي التطوعي بنزوى. والهدف أن تكون لدينا في جميع مراكز الوفاء ورش تأهيلية حتى لا يضطر المعاق للخروج من بيئته فتكون الخدمة قريبة منه.

وحول الاهتمام والعناية المتواصلة بذوي الاحتياجات الخاصة أوضح أن هناك نظرة شمولية متكاملة فيما يختص بالمعوّق، بالتعاون مع منظمة العمل الدولية ومنظمات أخرى دولية، ونهدف من خلال هذا التعاون إلى إيجاد منظومة خدمات متكاملة بأرقى مستوى يمكننا الوصول إليه للمعوقين، لذا فنحن نطّلع على تجارب دولية في هذا الشأن كما أننا نستقبل خبراء على مستوى عال وهدفنا تقديم خدمات أفضل، بالإضافة إلى سبل التوعية المختلفة بدءا من توعية الأسر التي يكون بينها معوّق، بأهمية مراعاة هذه الفئة، بالإضافة إلى توعية المعوّق نفسه، وقامت المديرية بنشر لغة الإشارة من خلال تقديم أكثر من برنامج على مستوى السلطنة، وقد طبقت هذه اللغة في أهم برامج تلفزيون السلطنة. كما أن هناك وسائل تنسيق مختلفة هدفت إلى دمج ذوي الإعاقة القابلين للتعلم في مدارس التعليم العام، ما جعل معظم مدارسنا على استعداد لاستقبال هذه الفئات، كما أن اللجنة الوطنية لرعاية المعوقين بعضوية جميع الجهات الوطنية والخاصة، تعمل جاهدة من أجل انخراط هذه الفئة في المجتمع من خلال تنظيم الفعاليات المختلفة.

ويوجد حاليا حوالي 23 مركزا من مراكز الوفاء الاجتماعي متوزعة في مختلف مناطق السلطنة، تعمل على تقديم التأهيل للأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة من سن 3 إلى 14 سنة، كما يوجد تعاون مع الجمعية العمانية لرعاية المعوقين والتي توفر حوالي 10 مراكز تهتم برعاية الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة. كما تعمل دار رعاية الأطفال المعوّقين بمسقط على تقديم الخدمات المتكاملة لهم. ويعمل مركز رعاية وخدمات المعوّقين على تدريبهم من سن 15 إلى 25 سنة بهدف تأهيلهم لدخول سوق العمل.

بواسطة : يوسف ربابعه
 0  0  1045
التعليقات ( 0 )