• ×

قائمة

تعليم المقالة تبحث مطالب الطلبة المصابين بمتلازمة داون

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 التقى وكيل وزارة التربية والتعليم العالي بالمقالة المساعد للشئون التعليمية د.زياد ثابت بالسيدة عدالة أبو ستة مديرة جمعية الحق بالحياة وبحضور د.أحمد الحواجري مدير عام الإرشاد والتربية الخاصة وأ.خالد أبو فضة مدير دائرة التربية الخاصة وأ.نبيل أبو جنيد مدير البرامج التعليمية بالجمعية.

وبحث اللقاء سبل التعاون المشترك بين الوزارة والجمعية التي تعنى بالطلبة ذوي الاحتياجات الخاصة والمصابين بـ\"متلازمة داون\".

وخلال اللقاء أكد د.زياد ثابت على أن الوزارة تولي الطلبة ذوي الاحتياجات الخاصة ومن كافة الفئات اهتماماً كبيراً، مشيراً إلى تعيين 11 معلما خلال العام الماضي لرعاية الطلبة المصابين بمتلازمة داون في مدارسها، وتعيين 50 معلما ومشرفاً في مدارس الصم والمكفوفين.

وبين أن هناك 20 طالباً موزعين على مدارس الوزارة يتلقون رعاية وخدمة خاصة حيث تسعى الوزارة إلى دمجهم اجتماعياً بين الطلبة تحقيقاً لمبدأ التعليم للجميع.

وأكد ثابت أن هذه الفئة تحتاج إلى رعاية خاصة وتثقيف المجتمع بحقها في الحياة والتعلم من خلال برامج تغير نظرة الناس إليهم مؤكداً أنهم عنصر فعال يمكن تدريبه والاستفادة منه.

بدوره أشار د.الحواجري إلى جهد الوزارة في رعاية الطلبة ذوي الاحتياجات الخاصة مبيناً أن الوزارة تتعاون مع كافة المؤسسات التي تعنى بهذه الفئة.

وأكد الحواجري استعداد الوزارة ومن خلال دائرة التربية الخاصة التعاون مع جمعية الحق في الحياة التي تخدم خدماتها للمصابين بمتلازمة داون.

وأكد الحواجري على ضرورة عقد لقاءات وورش عمل مع المختصين والمهتمين في هذا المجال ودعوة المؤسسات التعليمية والخاصة لهذه اللقاءات لزيادة الاهتمام بذوي الاحتياجات الخاصة.

كما أشار إلى إمكانية عقد يوم دراسي بالتعاون مع الوزارة لبحث قضايا تهم الطلبة المصابين بمتلازمة داون وتثقيف المجتمع بهذه الفئة.

وعبرت عدالة أبو ستة خلال اللقاء عن شكرها وسعادتها بالتعاون الكبير مع الوزارة مؤكدة أنها وجدت اهتماماً كبيرا بطلبة جمعيتها واستجابة سريعة لمطالبها.

وشكرت أبو ستة د.زياد ثابت ود.الحواجري على الاهتمام الكبير وتعيين 11 معلما لرعاية الطلبة في المدارس مطالبة بالمزيد من الدعم.

وأكدت أبو ستة أن الجمعية انتهت من إعداد منهج خاص بطلبة الجمعية وسيتم إرسال نسخ منه للوزارة لتنقيحه وتحكيمه واعتماده.
بواسطة : يوسف ربابعه
 0  0  1497
التعليقات ( 0 )