• ×

قائمة

بمناسبة اليوم العالمي للتوحد..الجمعية القطرية لذوي الاحتياجات الخاصة تنظم معرض فنياً

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 افتتحت الشيخة موزة بنت جاسم بن ثاني آل ثاني حرم سعادة الشيخ ثاني بن عبد الله آل ثاني رئيس مجلس إدارة الجمعية القطرية لتأهيل ذوي الاحتياجات الخاصة معرض أنشطة مراكز الجمعية بمناسبة اليوم العالمي للتوحد الذي نظم في إطار حرص الجمعية على الاهتمام بالفن التشكيلي وتسخيره لخدمة قضايا التوعية والدمج وتنمية القدرات والمهارات لذوي الاحتياجات الخاصة، وشاركت مراكز الجمعية المختلفة في المعرض مما عكس تنوعاً كبيراً في المعروضات، وسيستمر المعرض حتى التاسع من الشهر الجاري بصالة عرض الجمعية القطرية للفنون التشكيلية بالحي الثقافي كتارا، ويقام على هامش المعرض مرسم حر للأطفال على فترتين صباحية ومسائية تمت دعوة مدارس الدعم التعليمي ومراكز ذوي الاحتياجات الخاصة بالدولة للحضور وإتاحة الفرصة للطلاب لممارسة الرسم الحر في بيئة حرة وثرية.
وقد حضر افتتاح المعرض أمير الملا المدير التنفيذي بالجمعية القطرية لتأهيل ذوي الاحتياجات الخاصة وعدد من العاملين والمتطوعين بالجمعية، بالإضافة للدكتور سلطان الخطيب مدير إدارة الشؤون الثقافية بالإنابة من جانب الحي الثقافي والفنان محمد العتيق رئيس الجمعية القطرية للفنون التشكيلية وعدد من المهتمين وذوي الاحتياجات الخاصة وأولياء أمورهم.
معروضات مميزة
وأكدت الشيخة موزة أن المعروضات جسدت بشكل واضح التراث القطري الأصيل وعبرت ألوانها وخطوطها عن قدرات ومهارات لمسناها من خلال شرحهم بأنفسهم لرسومهم، إضافة للزخارف المستخدمة في الرسم على الزجاج والأشكال الخزفية. وفي نهاية الجولة بالمعرض تمنت الشيخة موزة بنت جاسم بن ثاني آل ثاني التوفيق والنجاح للقائمين على المعرض وشكرت إدارة الحي الثقافي والجمعية القطرية للفنون التشكيلية على دعمهم وتعاونهم المقدم لإقامة هذا المعرض وإتاحة هذه الفرصة للشباب والشابات من ذوي الاحتياجات الخاصة.
قنوات جديدة
وصرح السيد ربيعة الكعبي نائب رئيس مجلس إدارة الجمعية بأن الهدف من توجه الجمعية لإقامة المعرض في كتارا هو سعي إدارة الجمعية الحثيث والدائم لإيجاد قنوات جديدة للتوعية والدمج، وقد شكل الحي الثقافي بيئة مناسبة لرعاية وتفعيل النشاط الثقافي والإبداعي والفكري والفني ولاحظنا أنه يمثل تشجيعاً وإبرازاً للطاقات الإبداعية لذوي الاحتياجات الخاصة وفرصة للتوعية بأهمية الدمج الاجتماعي والثقافي نظراً للإقبال الجماهيري الكبير على الموقع.
وعن أهم أهداف المعرض أفاد ربيعة بأن الهدف الأول لهذا المعرض هو التوعية بمرض التوحد من خلال توزيع منشورات ومطويات من إصدار الجمعية على مرتادي المعرض.
وبدوره تقدم أمير الملا المدير التنفيذي للجمعية القطرية لتأهيل ذوي الاحتياجات الخاصة بالشكر لمشرفي مراكز الجمعية والموظفين والمتطوعين والمنتسبين على المستوى الرائع للمعرض من حيث جودة المعروضات وفطريتها وحسن التنظيم وتنوع الأعمال والأفكار بالمعرض، كما خص بالشكر السيدة اليازي الكواري منسقة الأنشطة والبرامج بالجمعية نائب مدير المركز الثقافي.
وبين الملا أنه تم تشكيل لجنة للتنسيق المشترك بين المراكز التابعة للجمعية لتتولى تنظيم المعارض والفعاليات والأنشطة في إطار سعي الجمعية لمزيد من التوسع في أنشطتها الهادفة لدعم ذوي الاحتياجات الخاصة مؤكداً أنه يشعر بالفخر بالتقدم الحاصل في مستوى الفعاليات المقامة لخدمة فئة ذوي الاحتياجات الخاصة وتوعية الجمهور.



بواسطة : يوسف ربابعه
 0  0  1831
التعليقات ( 0 )