• ×

قائمة

«الصحة»: تحليل القصور الدرقي للمواليد الجدد إلزامي

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 كتب ماجد النعمة :
أكدت رئيسة قسم الاطفال في مستشفى الصباح د. فائقة الرقم ضرورة الفحص المبكر للقصور الدرقي لحديثي الولادة، حيث يجرى في معظم دول العالم للمواليد بعد الولادة مباشرة، ويوجد في معظم مستشفيات الكويت، ولكن لا يشمل جميع المواليد لأنه غير الزامي. واضافت الرقم في مؤتمر صحفي عقدته صباح امس للاعلان عن مؤتمر الفحص المبكر للقصور الدرقي الذي سيعقد الأحد المقبل برعاية وزيرة الصحة بالوكالة د. موضي الحمود، انها تأمل من خلال هذا المؤتمر رفع توصية للمعنيين بوزارة الصحة التي دأبت في تطوير الخدمات الصحية بشأن البدء بالمسح للاكتشاف المبكر لهذا المرض، لما له اهمية في انقاذ الاطفال من الاعاقة الذهنية. من جانبه اكد استشاري غدد صماء ـ اطفال، ورئيس اللجان المنظمة للمؤتمر د. زيدان المزيدي «اننا نسعى من خلال المؤتمر ان يكون هذا التحليل الزامياً، وألا يعطى الطفل شهادة الميلاد أو بطاقته المدنية الا بعد اجراء التحليل، فهنا نضمن اجراء التحليل لجميع الاطفال المواليد»، مشيرا الى ان هذا التحليل يجرى حاليا لـ60% من الاطفال المواليد فقط.
واضاف «اننا نقصد بالقصور الدرقي للأطفال، ان الغدة الدرقية موجودة عند الجميع منذ نشأة الطفل، وهذه الغدة تفرز هرموناً مهماً جداً لنضوج مخ الطفل عندما يولد، فهو يتعلم من خلال النظر والسمع والحواس والمخ يؤهله لاكتساب هذه القدرات، فالسنتان الأولى والثانية من حياة الطفل تعتبران مهمتين في قدرة الطفل على التعلم والفهم، حيث ان هرمون الغدة الدرقية له اهمية عظمى في نضوج مخ الطفل». وتابع «اذا كان الطفل يعاني نقص الهرمون، فسيفقد المخ اشياء كثيرة وليست هناك امكانية في التعلم والفهم، فيكون هناك نوع من التخلف الدائم، مشددا على ان يجرى هذا الفحص للهرمون في عمر 3 ايام من عمر الطفل».
بواسطة : يوسف ربابعه
 0  0  602
التعليقات ( 0 )