• ×

قائمة

اجتماع تحضيري لإقامة عرس جماعي لذوي الإعاقة في نابلس

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 عقدت اللجنة العليا للعرس الجماعي لذوي الإعاقة في محافظة نابلس اجتماعها الأول اليوم وذلك في مقر الاتحاد الفلسطيني العام لذوي الإعاقة، وبمشاركة ممثلين عن عدد من مؤسسات المدينة منها المحافظة، البلدية، جامعة النجاح الوطنية، لجنة زكاة نابلس، وزارة الشؤون الاجتماعية، عدد من أعضاء الهيئة الإدارية لاتحاد ذوي الإعاقة في نابلس، وشارك في الاجتماع كذلك المهندس مهند الرابي والصحفي خليل أبو عرب.


وجاء اجتماع اللجنة التحضيرية بعد مبادرة خيرة تقدمت بها هيئة الأعمال الخيرية الإماراتية، والتي مثلها في الاجتماع مندوب الهيئة في محافظات الشمال إبراهيم راشد، وبحضور عدد من المدعوون.


هذا وكان علي الحاج رئيس الاتحاد في نابلس رحب في بداية اللقاء بالحضور، وأعرب عن شكره لتلبية المؤسسات الرئيسية في المدينة للدعوة لهذا الاجتماع الذي من شانه أن يضع عمل رئيسية لإقامة العرس الجماعي.


من جهته قدم إبراهيم راشد ممثل الهيئة الإماراتية موجزا عن أهم ما تم انجازه بهذا الخصوص وهو الإعلان عن العرس الجماعي لدى الجهات المعنية بالعمل مع ذوي الإعاقة، وكذلك عدد الأشخاص الذين تم تسجيلهم للمشاركة في هذا المهرجان، وتحدث عن الشروط التي تم اعتمادها لاختيار المشاركين، وأشار إلى أن الهيئة الإماراتية ستقوم بكافة الأعمال التي من شانها إنجاح هذا المهرجان، بناء علية ستقوم بتقديم الدعم المادي والمنوي لإقامة الحفل، وكذلك لدعم الأزواج من ذوي الإعاقة.


وتحدث الدكتور محمد حنون، رئيس لجنة زكاة نابلس، عن وجوب تكاتف الجهود والعمل الجماعي الجاد لإنجاح هذا المهرجان لما سيكون له تأثير ايجابي على ذوي الإعاقة مستقبلا، وتغيير توجهات المجتمع نحو هذه الفئة.


هذا وشارك في هذا اجتماع المهندس مهند الرابي، حيث تحدث حول عدد من الجوانب الفنية المتعلقة بإقامة هذه المهرجان، والجوانب التنظيمية لانجاحة، وأشار إلى ضرورة العمل كفريق من خلال وضع خطة عمل متكاملة تأخذ أدق الأمور بالاعتبار.


من جهته قال سامر عبده عقروق، مدير مكتب رعاية أصحاب الحاجات الخاصة في جامعة النجاح الوطنية، والناطق باسم اتحاد ذوي الإعاقة، أننا في الاتحاد سنتعاون مع كافة الجهات، وسنبذل قصارى الجهد من خلال فريق عمل دائم لإنجاح هذا المهرجان، العرس الجماعي لذوي الإعاقة، لأنة يعني لنا في الاتحاد الكثير من حيث تغيير توجهات المجتمع نحو ذوي الإعاقة، وكذلك فتح أفاق أفضل للحياة الاجتماعية لهذه الفئة، ويضع الاتحاد واعضائه وهيئات المجتمع بأكملها في تحد جديد لتحقيق عملية دمج اكبر وأوسع في مختلف مناحي الحياة وأضاف إن اللجنة العليا قررت اعتماد الاتحاد الفلسطيني العام لذوي الإعاقة ممثلا بالسيد معاوية منى منسقا للمهرجان من ناحية تحضيرية،وقال، نحن نشكر كافة المؤسسات والأشخاص الداعمين لإقامة هذا المهرجان ونخص بذلك هيئة الأعمال الخيرية الامارتية.


وأضاف عقروق، سنعلن قريبا عن موعد ومكان إقامة هذا المهرجان، والذي نأمل أن يلقى الدعم والتأييد الرسمي والجماهيري.
بواسطة : يوسف ربابعه
 0  0  496
التعليقات ( 0 )