• ×

قائمة

بوابة التدريب نظّمت محاضرة حول تغيير النظرة تجاه قدرات ذوي الإعاقة

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 عقدت بوابة التدريب محاضرة بعنوان «تغيير النظرة المحدودة تجاه قدرات الأفراد ذوي الإعاقة» في مركز AWARE الذي يدعم العلاقات الغربية - العربية من أجل تعزيز العلاقات الإيجابية البناءة بين الغربيين والعرب، من خلال تنظيم الأنشطة الاجتماعية وتوفير المعلومات بالمتعلقة بالثقافة العربية والإسلامية. وتحدثت في المحاضرة كل من نائب مدير عام شركة بوابة التدريب نورة العثمان، ومستشار التربية الخاصة للشركة كارول مارشال.
أشارت العثمان إلى مسيرة إنشاء بوابة التدريب، فقالت: «إنها بدأت قبل أربعة أعوام من قبل مؤسس ومدير عام بوابة التدريب كفاية العلبان التي قامت بعد خبرة تزيد على العشرين عاماً في مجال التربية الخاصة بالتفرغ لدراسة الخدمات المقدمة للأفراد ذوي الإعاقة، ووجدت أن ما ينقص هذا المجال هو التدريب والتأهيل للمعلمين والأفراد ذوي الإعاقة والبيئة المحيطة، فأصبحت بوابة التدريب هي الشركة الأولى من نوعها في الكويت التي تقدم خدماتها بشكل منفرد ومتميز لتحسين حياة الأفراد ذوي الإعاقة».
وتابعت: «ان المشروع الوطني التنموي الأول قد تم تقديمه لوزارة التربية لتطبيق الدمج التعليمي للمتعلمين ذوي الإعاقة في مدارس التعليم العام، وذلك بشراكة حصرية مع مجلس الأطفال الاستثنائيينCEC وهذه الشراكة تعد انجازا للكويت وليس فقط لبوابة التدريب لأن جميع دول العالم تتطلع للشراكة معه، لأن CEC هو الجهة الوحيدة التي تضع المعايير المهنية في مجال التربية الخاصة، كما ان الكويت سوف تستفيد من خبرته التي تجاوزت 35 عاماً. والمشروع الوطني التنموي الثاني قد تم تقديمه لديوان الخدمة المدنية لتأهيل الموظفين ذوي الإعاقة، وذلك بالشراكة مع مركز أبحاث التأهيل والتدريب في جامعة فرجينيا كومنولث. أما بالنسبة للمشروع الوطني التنموي الثالث فهو مقدم للأفراد ذوي الإعاقة وأولياء أمورهم مباشرةً، وهو يحتوي أيضاً على برنامج تربوي وتوعوي مميز وفعال جداً للأطفال في المراحل المبكرة في مدارس التعليم العام، وقد تم شراء هذا البرنامج من مركز بيسر في ولاية مانيسوتا، وهو عبارة عن مجموعة من الدمى كل منها يمثل طفلاً من ذوي الإعاقة بهدف تصحيح المفاهيم الخاطئة عن الإعاقة وعن الأطفال ذوي الإعاقة، بالاضافة إلى غرس قيم التعاون وعدم التمييز بسبب الإعاقة».
من جهتها، لفتت مارشال الى أنه «بعد خمس سنوات من عملها في الكويت وخبرتها التي تزيد على 30 عاماً في هذا المجال في الولايات المتحدة الأميركية، ترى أن الكويت الآن على أتم الاستعداد والمقدرة لتنفيذ قانون 8-2010 إذا تم التعاون بين القطاع الحكومي والخاص»، وأضافت: «ان مشاريع بوابة التدريب الوطنية التنموية تعد مفخرة للكويت، لأنها تساعد على تنفيذ قانون 8-2010 بشأن حقوق الأفراد ذوي الإعاقة».
ووجهت العثمان ومارشال الشكر لمركز AWARE على استضافتهما ودعتا جميع المهتمين والمناصرين لقضايا وحقوق الأفراد ذوي الإعاقة لمد يد التعاون لإنجاح هذه المشاريع التنموية الوطنية التي ستعود بالخير على الكويت والإنسانية بشكل عام.
بواسطة : يوسف ربابعه
 0  0  634
التعليقات ( 0 )