• ×

قائمة

دراسة لوزارة الشؤون ترصد صعوبات تشغيل المعاقين ذهنياً

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 أكدت وزارة الشؤون الاجتماعية على أهمية العمل بالنسبة للشخص المعاق، باعتباره سبباً رئيسياً في تنمية جوانب كثيرة في حياته الاجتماعية والشخصية، بالإضافة إلى كونه يشكل عنصراً مساعداً في تحسين دخله ووضعه الاقتصادي، موضحة أن تشغيل المعاقين يواجه مجموعة من الصعوبات التي تحول دون تحقيق هذه الأهداف، بما يؤكد على ضرورة السعي للتعرف إلى هذه الصعوبات، من أجل وضع الحلول المقترحة لحلها .

أشارت وفاء حمد بن سليمان مدير إدارة رعاية وتأهيل المعاقين بوزارة الشؤون إلى أن دولة الامارات قطعت شوطاً مهماً في تشغيل المعاقين من مختلف الإعاقات، بالإضافة إلى تقديم وتنفيذ مجموعة كبيرة من الخدمات والفعاليات التي تساعدهم، موضحة أن هناك بعض الصعوبات التي يواجهها الأشخاص المعاقون ذهنياً، لذلك جاءت دراسة الصعوبات التي تواجه تشغيل الأشخاص ذوي الإعاقة الذهنية في دولة الإمارات للتعرف إلى هذه الصعوبات من وجهة نظر المهنيين في أقسام التأهيل المهني، وأولياء الأمور .

وقالت: تعتبر هذه الدراسة من الناحية النظرية إضافة جديدة في مجال تشغيل الأشخاص ذوي الإعاقة بشكل عام، وذوي الإعاقة الذهنية بشكل خاص، حيث تعتبر من الدراسات العربية القليلة، والتي تناولت الصعوبات التي تواجه تشغيل هؤلاء في دولة الإمارات، ومن الناحية التطبيقية يتوقع أن تسهم هذه الدراسة في تعريف المسؤولين في مؤسسات ومراكز التأهيل المهني والتشغيل، بالصعوبات التي تواجه تشغيل هذه الفئة، وبالتالي فإن التعرف إلى هذه الصعوبات يفيد في وضع البرامج التي من شأنها التغلب عليها .

وأوضح روحي عبدات اختصاصي نفسي وتربوي بإدارة رعاية وتأهيل المعاقين ومعد الدراسة أنه سعى من خلال دراسته للتعرف إلى الصعوبات التي تواجه تشغيل الأشخاص ذوي الإعاقة الذهنية، والتعرف إلى وجهات نظر كل من أولياء أمورهم، والمدربين المهنيين، بالإضافة إلى تقديم مجموعة من الحلول المقترحة من قبل أولياء الأمور والمدربين المهنيين، للتغلب على المشكلات التي تواجه تشغيلهم .

وأضاف أنه تم تطبيق الدراسة على 41 مدرباً ومعلماً للتأهيل المهني للمعاقين ذهنياً، بالإضافة إلى 122 ولي أمر من أولياء أمور الطلبة الملتحقين بأقسام التأهيل المهني بالدولة .

وحاولت الدراسة التعرف إلى صعوبات تشغيل هؤلاء من عدة أبعاد هي، صعوبات التدريب والتأهيل، والصعوبات المرتبطة بالشخص المعاق وولي أمره، وتشمل المخاوف، والقدرات التي يمتلكها المعاق ذهنياً، بالإضافة إلى الصعوبات المجتمعية، والتي تتضمن نظرة المجتمع له، ومدى تقبله في سوق العمل، وصعوبات بيئة العمل .
بواسطة : يوسف ربابعه
 0  0  882
التعليقات ( 0 )