• ×

قائمة

انطلاق المعرض الرمضاني الإماراتي لدعم ذوي الاحتياجات الخاصة

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 تحت مظلة مجلس سيدات أعمال الإمارات وبرعاية وتنظيم \"التنهات \" لتنظيم الحفلات والعطور تنطلق اليوم 26أغسطس في قصر الإمارات بالعاصمة أبوظبي المعرض الخيري الرمضاني الذي يتزامن و نفحات شهر رمضان المبارك وموسم الخير والعطاء



المعرض يشارك في فعالياته 50عارض وعارضة من هيئات حكومية وجمعيات نفع عام وصاحبات مشاريع صغيرة ومتوسطة وشركات قطاع خاص من داخل الدولة وخارجها .



و قالت ريما عبد الله الشرفاء رئيس اللجنة العليا المنظمة للحدث عضو المجلس التنفيذي لسيدات أعمال الإمارات والرئيس التنفيذي للتنهات المنظمة للحدث :-\" أن الهدف من هذا المعرض الخيري الرمضاني هو المساهمة في تقديم الدعم والرعاية لأطفال دار زايد للرعاية الأسرية ولفئة هامة من فئات مجتمعنا الخير والمتمثلة بفئة ذوي الاحتياجات الخاصة.



بالإضافة إلى إبراز دور المرأة الإماراتية في المساهمة بالعملية التنموية وخاصة الاقتصادية من خلال التعريف بالصناعات والمشغولات التقليدية المحلية وعرض منتجات سيدات الأعمال.



إلي جانب تعزيز المواهب والإبداعات الشبابية وتحفيز القطاع الخاص على دعم المشاريع الصغيرة والمساهمة المجتمعية في المبادرات الخيرية والتعريف بعدد من الجهات الخيرية التي تسهم في دعم ذوي الاحتياجات الخاصة والأيتام \" .



وأوضحت بأن الحدث سيكون الأول من نوعه في هذا الشهر ،وهو فرصة وغنيمة ننتهزها في هذه الأيام المباركة لتقديم دعمنا لأبناء وطننا من الفئات السابقة الذكر .



مشيرة إلى أن اللجنة قامت بتوجيه الدعوات لكبار الشخصيات الاعتبارية والمسئولين من كافة القطاعات بالدولة وأعضاء السلك الدبلوماسي والقناصل وعقائلهم وكافة الجهات الداعمة المهتمة بعمل الخير واستثمار فضائل هذا الشهر في تقديم المستطاع لفئة من فئات مجتمعنا مؤكدة بأن هؤلاء يحتاجون للأيادي البيضاء الخيرة لدعمهم في هذا الشهر الفضيل .


وحول الفعاليات المصاحبة للمعرض بينت الشرفاء بأن برنامج المعرض الخيري الرمضاني ، يتضمن عدد من الفقرات الثقافية التراثية ،وعروض أزياء محلية وخليجية .



بالإضافة إلى الافتتاح الرسمي الذي سيبدأ بالسلام الوطني وتلاوة آيات عطرة من الذكر الحكيم وكلمات للمنظمين للحدث والرعاة .



وقالت بأن الافتتاح سيكون استثنائيا وحافلاً بالمفاجآت وسيكون له صدى إعلاميا من خلال الرعاية التي سيحظى بها من مؤسساتنا الإعلامية ذات الصدى الإيجابي لخدمة الخير والعطاء.



مشيرة إلى أن من أبرز الفعاليات إطلاق عطر\" سمو الصاحب \" المرافق للعرض التراثي لليولة والعقد الذي سيكون أطول قلادة تم تصميمها بأيادي إماراتية لتدخل موسوعة غينيس للأرقام القياسية بطول 110م.



والذي سيقدم هدية لراعية الخير والعطاء في إماراتنا الحبيبية والدتنا \"أم الإمارات \" سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الإتحاد النسائي العام الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية .



التي تؤكد دوماً بأن العمل التطوعي الخيري يمثل رمزا للتضامن والتعاون بين أفراد المجتمع وقد ارتبط العمل التطوعي ارتباطا وثيقا بكل معاني الخير والعمل الصالح عند كل المجتمعات البشرية منذ الأزل وذلك باعتباره ممارسة إنسانية..



وأعربت الشرفاء أن يحقق المعرض نجاحاً يخدم أهدافه ليكون بصمة عطاء في شهر رمضان الخير والعطاء بمساهمة الجميع المحبين للخير في إمارات الخير .



يذكر أن \"دار زايد للرعاية الأسرية\" التي يهدف المعرض إلي توفير الدعم المالي لها تعمل علي توفير الرعاية للأطفال فاقدي الرعاية الأسرية في كنف أسر بديلة أقرب إلى جو الأسرة الطبيعية،



إلي جانب العمل علي تأمين بيئة تربوية عبر أفضل الأساليب، وضمان فرص الاندماج الاجتماعي من أجل تمكين الأطفال من تحقيق استقلاليتهم.

بواسطة : يوسف ربابعه
 0  0  543
التعليقات ( 0 )