• ×

قائمة

فوز المنتخب السعودي على فرنسا يؤهله للقب الثاني

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 أكد صاحب السمو الملكي الأمير نواف بن فيصل بن فهد نائب الرئيس العام لرعاية الشباب نائب رئيس الاتحاد السعودي لكرة القدم أن دعم حكومة خادم الحرمين الشريفين واهتمامها بالمنتخب السعودي لذوي الاحتياجات الخاصة أثمر عن الفوز الكبير على المنتخب الفرنسي في المباراة الأولى أمس الأول ضمن نهائيات كأس العالم لكرة القدم في جنوب أفريقيا.
وقال الأمير نواف بن فيصل في حديث هاتفي لـ «عـكاظ»: أرفع خالص التهنئة القلبية إلى خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز، وصاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع والطيران والمفتش العام، وصاحب السمو الملكي الأمير نايف بن عبدالعزيز النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية بهذه المناسبة، كما أهنئ صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن فهد الرئيس العام لرعاية الشباب رئيس الاتحاد السعودي لكرة القدم رئيس اللجنة الأولمبية رئيس الاتحاد السعودي لذوي الاحتياجات الخاصة على النتيجة التي تحققت بفضل الله ثم بفضل جهوده الكبيرة التي بذلها لنجاح هذا الفريق.
وأضاف، الجهود الكبيرة والدعم اللامحدود الذي نجده من حكومتنا الرشيده أثمر ولله الحمد عن هذا الفوز، ودائما شبابنا يشرفون وطنهم في كل مجال، ونتمنى لهم التوفيق في مباراتهم المقبلة أمام اليابان، والتأهل إلى دور الأربعة إن شاء الله.
وتوقع الأمير نواف أن يكرر الأخضر السعودي إنجاز عام 2006م «نحن متفائلون بالخير، والحقيقة أن المنتخب يجد اهتماما كبيرا ورعاية خاصة من الأمير سلطان بن فهد لاسيما بعد أن حقق كأس العالم الماضية في ألمانيا، وكان إنجازا مشرفا للمملكة، والحمد لله أن هذا الاهتمام في هذا المنتخب بهذه النتائج المشرفة».
كما أكد نائب الرئيس العام لرعاية الشباب أن اتحاد ذوي الاحتياجات الخاصة يحظى باهتمام مباشر ودعم كبير من القيادة، «لاخوف على هذا الاتحاد، يحظى دائما باهتمام من القيادة، ومن الأمير سلطان بن فهد، وكافة الجهات المعنية داخل المملكة».
وفيما يتعلق بالوضع الصحي للمشاركين في البطولة وسوء الفهم للمعايير الخاصة بالمشاركة من قبل البعض وإثارة الموضوع بطريقة غير مناسبة، بين الأمير نواف بن فيصل أن المشاركة في بطولة ذوي الاحتياجات الخاصة لها معايير ومقاييس دولية لذوي الإعاقة الذهنية المشاركين في كأس العالم «تم استبعاد خمسة منتخبات من البطولة من ضمنها منتخبات عربية لأن لاعبي تلك المنتخبات بحكم أن وضعهم الصحي غير مطابق للمعايير المعتمدة والمصنف إعاقة ذهنية، بينما منتخبنا التزم تلك المعايير الدولية وضوابط البطولة، والاتحاد الدولي قام بفحص الوضع الصحي للاعبينا، فضلا عن أن المنتخبات المشاركة لو كان لديها شك في وضع لاعبينا لتقدمت بطعونها في ذلك»، مؤكدا أن المنتخب السعودي لايمثل المملكة فقط في هذه البطولة، بل هو ممثل لكل العرب.
بواسطة : يوسف ربابعه
 0  0  461
التعليقات ( 0 )