• ×

قائمة

نحو 2500 مشارك من 23 دولة.. الأولمبياد الخاص نهاية أيلول القادم.. إدماج حقيقي للمعوقين بالمجتمع

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 الأولمبياد الإقليمي الخاص بالمعوقين الذي يقام برعاية السيدة أسماء الأسد في الفترة مابين 25 أيلول و3 من شهر تشرين الأول وتسليط الضوء على الفعاليات والأنشطة المرافقة له كان موضوع اللقاء الذي جمع اليوم وزير الإعلام الدكتور محسن بلال ووزيرة الشؤون الاجتماعية والعمل الدكتورة ديالا الحج عارف والمدير الوطني للأولمبياد الخاص أنور عبد الحي مع ممثلي وسائل الإعلام المختلفة في مبنى الهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون.

وركز اللقاء على انعقاد هذا الاولمبياد في سورية وتميزه لجهة عدد المشاركين الذي يتجاوز 2500 شخص من 23 دولة وتحقيق الغاية من عملية إشراك المعوقين في النشاطات الرياضية وادماجهم الحقيقي في المجتمع باعتباره أولوية مهمة في سورية.

وأكد الوزير بلال إن تنظيم هذا الاولمبياد يعكس للعالم مدى الاهتمام الذي تحظى به هذه الفئة من المجتمع في سورية من خلال رعايتها لهم بالصورة الأفضل ليتحولوا الى قوة فاعلة ومنتجة.

وأشار بلال إلى ضرورة العمل وتكاتف كافة الجهود والتركيز على موضوع الدمج الحقيقي والفاعل للمعوق بحيث يصبح فرداً منتجاً في تنمية المجتمع لافتاً إلى دور الإعلام في تغيير النظرة التقليدية للمعوقين وتمكينهم.

بدورها أشارت الوزيرة الحج عارف إلى دور الاعلام والدراما السورية في طرح وملامسة قضايا الإعاقة والمعوقين وإيجاد حالة تفاعل شعبية مع قضاياهم لافتة إلى أن هيئة الأولمبياد الخاص تعمل من خلال نشاطها الاجتماعي في مهمة دمج الأطفال المعوقين بالمجتمع عبر عدة برامج واشراكهم لأول مرة في تنظيم هذا الأولمبياد.

وأوضحت الحج عارف أن عدد المشاركين في الدورة السابعة من الأولمبياد الخاص الذي تستضيفه سورية الشهر القادم يشكل ثلاثة أضعاف المشاركين في الدورة السابقة مؤكدة ضرورة العمل من أجل تسليط الضوء على النشاطات المتنوعة لهذا الأولمبياد.

من جهته بين المدير الوطني للأولمبياد أنور عبد الحي أهمية العمل التطوعي وتكريسه كثقافة اجتماعية مشيراً إلى دور الاعلام في التعريف بقضايا المعوقين وتنمية مواهبهم الرياضية و توفير البنى الأساسية لمساعدتهم على الاندماج الحقيقي في المجتمع.

بدورهم أكد الإعلاميون المشاركون ضرورة التركيز على قضايا الإعاقة ضمن برامج إذاعية وتلفزيونية إضافة إلى تحقيقات وتقارير تسهم في نشر الوعي المجتمعي حول قضية المعوقين وكيفية دمجهم أكاديمياً واجتماعياً.

ويتنافس الرياضيون في هذه الدورة والتي تقام للمرة الثانية في سورية ويمثلون جميع الدول الأعضاء في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في 5 رياضة خاصة.

يذكر أن الأولمبياد الخاص السوري انتسب إلى هيئة الأولمبياد الخاص الدولي عام 1994 وهو أحد البرامج التي تقع في الشرق الأوسط لتطبيق قواعد الأولمبياد الخاص الدولي وممارسة دوره في تنمية القدرات الرياضية عند الأشخاص ذوي الإعاقة الذهنية وزيادة عدد المشاركين فيها.
بواسطة : يوسف ربابعه
 0  0  621
التعليقات ( 0 )