• ×

قائمة

دراسة...اعطاء الطفل المعاق حقه بالرعاية والاهتمام من الاسرة من شأنه افادة المجتمع

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 اكدت دراسة حول ذوي الاحتياجات الخاصة ان اعطاء الطفل المعاق حقه من الرعاية والاهتمام من الاسرة كما هو متاح للطفل العادي كي يتسنى له اشباع حاجاته وتأكيد ذاته من شأنه افادة المجتمع عند بلوغه عبر الامكانيات المتاحة له.
وذكرت الدراسة التي اعدتها رئيسة قسم بمدرسة التأهيل المهني (بنات) زهرة الصيرفي ورئيسة قسم بمدرسة الرجاء الابتدائية لذوي الاحتياجات الخاصة نهلة نجم ان الاطفال ذوي الاحتياجات الخاصة هم الاطفال الذين يختلف نموهم اختلافا جوهريا عن نمو الاطفال الاخرين من النواحي الجسمية او العقلية او الحسية او الانفعالية.
واضافت ان الاعاقات التي يعاني منها الطفل المعاق على اختلافها هي التي تجعله غير قادر على الاداء المستقل في الظروف الاعتيادية ويفرض على الاسرة تقديم خدمات تربوية خاصة وخدمات مساندة له عن غير من الاطفال الاصحاء.
وهدفت الدراسة الى التعرف على اتجاهات اولياء امور اطفال ذوي الاحتياجات الخاصة والتعرف ايضا على اهم احتياجات اولياء امور بما يتناسب مع امكانيات وظروف المجتمع الخليجي.
واكدت الدراسة ان اهمية نتيجتها تتمثل في تناولها دور الاسرة في حياة الطفل ذوي الاحتياجات الخاصة كأحد الاستيراتيجيات المهمة حيث انها اهم وسائط التربية وهي اول مؤسسة من مؤسسات التنشئة الاجتماعية.
واوضحت ان الاسرة تستلم الطفل في مرحلة من المرونة والتقبل لن تتكرر في اية مرحلة من مراحل حياته المستقبلية لانه يبقى ملتصقا بها معظم فترات نموه وتطوره وانه يتعلم منها ماهية علاقته بالمجتمع وتكوين شخصيته وتوجيه سلوكه بزياده الاهتمام والرعاية للطفل المعاق.
وذكرت الدراسة ان كل اسرة تحلم بانجاب طفل سليم معافى حيث ان الطفل المعاق يؤثر على الطفل نفسه والاسرة ايضا وبخاصة الوالدين \"لذلك توجب علينا دراسة الوضع الاسري بوجه عام وتحديد احتياجات الوالدين بوجه خاص\".
وحاولت الدراسة الاجابة على تساؤلات عدة اولها ما هي اتجاهات اولياء امور الاطفال ذوي الاحتياجات الخاصة نحو ابنائهم وثانيها ما هي اهم احتياجات اولياء امور ذوي الاحتياجات الخاصة في مجال الدعم سواء المعرفي او المادي او المجتمعي والاجتماعي واخيرا ما البرامج المقترحة لتنمية الوعي الاسري في التعامل من الاطفال ذوي الاجتياجات الخاصة.
وقالت الدراسة ان الوالدين بحاجة الى وعي لكيفية التعامل مع الطفل المعاق من خلال الدورات والارشادات وكيفية تأهيل الطفل لتقبل اعاقته ومنحه المزيد من الرعاية والاهتمام اضافة الى الدعم المادي لتسهيل شراء الحاجات الاساسية للاطفال ذوي الاحتياجات الخاصة وعدم شعورهم بالنقص.
واضافت انه يجب وضع خطة وبرامج اكاديمية وعملية لاولياء امور الاطفال ذوي الاحتياجات الخاصة من قبل مختصين واكاديميين لرفع مستوى وعيهم نحو الاعاقات المختلفة لدى ابنائهم وكيفية التعامل معها اضافة الى حثهم على الاهتمام بالطفل المعاق اكثر من غيره من الاطفال لانه بحاجة دائمة الى الرعاية والاهتمام.
بواسطة : يوسف ربابعه
 0  0  629
التعليقات ( 0 )