• ×

قائمة

الامير رعد يرعى ورشة تحسين نوعية الحياة للاشخاص ذوي الاعاقة بالزرقاء

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 قال سمو الامير رعد بن زيد كبير الامناء رئيس المجلس الاعلى لشؤون الاشخاص المعوقين ان الاهتمام بقضايا ذوي الاعاقة والتعريف بحقوقهم اصبح ضرورة لتحويل تلك الحقوق الى ممارسات على ارض الواقع بما ينعكس ايجابا على حياتهم واسرهم.

ونقل سمو الامير خلال رعايته اليوم الثلاثاء في مركز الملك عبدالله الثاني الثقافي ورشة العمل التي تنظمها جمعية الحسين لرعاية وتاهيل ذوي التحديات الحركية بالتنسيق مع محافظة الزرقاء بعنوان، تحسين نوعية الحياة للاشخاص ذوي الاعاقة في محافظة الزرقاء من خلال عدد من المشروعات التنموية، واطلاق شعار المرحلة القادمة \" الزرقاء بيئة صديقة للاشخاص ذوي الاعاقة\" بحضور ومشاركة سمو الاميرة ماجدة رعد رئيسة جمعية الحسين لرعاية وتاهيل ذوي التحديات الحركية، تحيات جلالة الملك لابناء الزرقاء، مبينا ان الورشة تاتي من خلال سياسة المجلس الاعلى القائمة على التشاركية والتنسيق في العمل واهمية الوصول الى الاشخاص ذوي الاعاقة في مختلف المناطق.

واشار الامير رعد الى ان مبادرة جمعية الحسين لرعاية وتاهيل ذوي التحديات الحركية باطلاق عدد من المشروعات التنموية التي تنوي اقامتها في الزرقاء بالتنسيق مع المجلس والمحافظة وبما ينسجم مع التوجه العالمي لايصال الخدمات للاشخاص ذوي الاعاقة في مختلف المناطق وتسهيل حصولهم عليها ما يحقق تكافؤ الفرص المبنية على النهج الحقوقي.

من جهته اشار محافظ الزرقاء الدكتور سعد الوادي المناصير الى تحسين نوعية الحياة للاشخاص ذوي الاعاقة في الزرقاء من خلال اطلاق عدد من المشروعات التنموية وتحت شعار الزرقاء بيئة صديقة للاشخاص ذوي الاعاقة الذي يجسد واقع العمل الاجتماعي والخيري في المحافظة، مبينا ان قضية الاعاقة تحظى باهتمام كبير ومتزايد في جميع دول العالم ونظرة المجتمعات للاعاقة والمعاقين تعكس حضارتهم وتقدمهم.

واشارت المديرة التنفيذية لجمعية الحسين لرعاية وتاهيل ذوي التحديات الحركية اني ابو حنا ان عقد الورشة ياتي ضمن مرحلة من عدة مراحل وضمن سلسلة انشطة خططت لها الجمعية بهدف التوعية والتعريف بعدد من المشروعات التنموية الرائدة التي ستنفذها في المحافظة بداية الشهر المقبل من خلال مشروع التعاون مع شركائنا من اسبانيا ومشروعين اخرين سيتم البدء بهما وبانشطتهما مع بداية العام المقبل بالتنسيق مع المجلس الاعلى في الضليل ومشروع اخر مع شركائنا من اسبانيا.

وتناولت الورشة التي تحدث خلالها مدير التنمية الاجتماعية الدكتور عبدالسلام العموش ومندوب التربية والتعليم الدكتور عثمان المحادين ومندوبة مديرية الصحة الدكتورة رباب الحجاوي والمديرة التنفيذية لجمعية الحسين اني ابو حنا عن دور كل مديرية في خدمة المعاقين والمعيقات التي تواجه عمل المعاقين وخدماتهم في كل مديرية والتوصيات اللازمة بهذا الخصوص.

ودار خلال الورشة التي حضرها مساعد محافظ الزرقاء لشؤون التنمية ومدراء الدوائر الخدماتية والمؤسسات ذات العلاقة بالمعاقين واتحاد الجمعيات الخيرية نقاش اوصى بضرورة تشكيل مجلس مصغر في كل محافظة لبحث قضايا المعاقين والاهتمام بقضايا البحث العلمي وايجاد مركز بحثي تنموي لذوي الاعاقات ووضع خطة تسهيلات لبيئة مجالات التعليم والتشغيل ومراعاة الاحتياجات والتحديات التي يواجهها ذوي الاعاقة وتكييف الابنية المدرسية لتتناسب وخدمة المعاقين وتسهيل حركتهم وتنقلاتهم وعمل ممرات خاصة في المراكز الصحية والمستشفيات لخدمتهم وايجاد كوادر طبية نفسية لخدمة المعاقين اضافة الى توفير كوادر فنية ووحدات صحية خاصة بالاطراف الصناعية والاجهزة المساعدة واجهزة خاصة للتاهيل الجسماني في المستشفيات وتوفير البنية التحتية اللازمة والمداخل الخاصة بالمعاقين في المدارس والمؤسسات العامة والخاصة.

بواسطة : يوسف ربابعه
 0  0  1095
التعليقات ( 0 )