• ×

قائمة

جمعية \"أكيم\" تفتتح فرعها بالناصرة بحضور جرايسي وعامي ايالون

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 حضر الافتتاح رئيس بلدية الناصرة رامز جرايسي ونائباه مصباح زياد ومحمد عوايسي، ورئيس جمعية اكيم الحالي، عامي ايالون، وكريم يزبك مدير الفرع وشخصيات عامة ورجال اعمال اضغط على


افتتحت اليوم الثلاثاء جمعية \" أكيم \" عند الساعة الخامسة عصراً فرعها في مدينة الناصرة، المتواجد في بناية مدرسة \" الشرق\" في الحي الشرقي

ويقول كريم يزبك، القائم بأعمال فرع أكيم في الناصرة إنه يطمح ويريد أن يكون فرع أكيم في الناصرة جزءاً من المشهد العام وجسماً يتواصل مع مجتمعنا ومع الاطر الجماهيرية والمجتمعية، طامحاً أن يكون فرع أكيم في الناصرة عنواناً للاهالي ومصدر دعم وعون لهم، لبناء برامج ومشاريع تلبي حاجات المجتمع وتوفر للابناء فرصا ترفيهية وتربوية جديدة ومتنوعة.

مضيفاً: نحن كطاقم متماسك من أجل تحقيق الاهداف المطروحة لدينا في توفير الظروف الملائمة لذوي الاحتياجات الخاصة ودعمهم، سنجتهد كي نقود هذا الفرع نحو مستقبل افضل، من أجل أن يكون أولادنا شركاء في كل ما يحدث في بلدنا من نشاطات وفعاليات، منها كرنفال الطفولة.

هذا وقد توجه يزبك بالشكر الى رئيس بلدية الناصرة المهندس رامز جرايسي، وكل طاقم العاملين فيها، لوقفتهم الى جانب جمعية أكيم ودعمها مادياً ومعنوياُ، وخاصةً دائرة الخدمات الاجتماعية التي قامت بجهد جبار لمساعدة أكيم وتطويرها على العمل والعطاء.

شاكرا دور رجال الاعمال من الناصرة الذين قدموا المساعدات والدعم الى الجمعية على مدار السنين.

وحضر الافتتاح كل من رئيس بلدية الناصرة رامز جرايسي ونائبيه مصباح زياد ومحمد عوايسي، والوزير الأسبق عامي ايالون الذي يشغل منصب رئيس جمعية اكيم الحالي، وكريم يزبك مدير الفرع وشخصيات عامة ورجال اعمال.

جرايسي: لا يمكن أن نصبح مجتمعا راقيا إلا بالاهتمام بحاجات كل المواطنين وبضمنهم ذوي الإعاقات

جرايسي في كلمته اثنى على دور الجمعية في تقديم الخدمات لأبناء المجتمع من ذوي الاحتياجات الخاصة، متطرقا الى دور البلدية في التعامل مع موضوع تطوير الخدمات لفئات خاصة في المجتمع، أكثر من غيرها، حيث قال : لقد وصلنا الى قناعة كمجتمع كي نرتقي ونصبح مجتمعا متطوراً يجب الاهتمام بكافة المواطنين من ضمنهم ذوي الاعاقات.

بالاضافة الى جمعية اكيم نحن نسعى بدورنا من خلال البلدية لدعم غيرها من الجمعيات التي تعنى بأصحاب الاعاقات والاحتياجات الخاصة، وتوسيع رقعة الخدمات الصادرة من البلدية وتحسين البنية التحتية من تطوير مؤسسات تعليمية ومنها مدرسة الصم والبكم المتواجدة في السوق التي هي برنامج العمل المستقبلي.

هذا وقدمت فرقة \"الناصرة بيتنا\" لوحة فنية راقصة اعضاؤها من الابناء ذوي الاحتياجات الخاصة، وعرض غنائي خاص قام بتقديمه مجموعة من طلاب مدرسة رند

عن جمعية أكيم

عبارة عن الجمعيّة الوطنيّة التي تمثّل جمهورا مكوّنا من 30.000 معاق عقليّا وعائلاتهم. ينجح بعضهم في الاندماج في المجتمع أو في هامشه، بينما يحتاج الآخرون إلى علاج طيلة حياتهم. وقد تم تأسيس الجمعية عام 1951 على يد مجموعة من أولياء أمور لأبناء من ذوي الاحتياجات الخاصة، وتعمل مؤسسة أكيم على الدفاع عن حقوق الإنسان للمتخلف عقلياً وتحرص على مرافقة وإرشاد أفراد العائلات.

يعمل الآن في أنحاء البلاد 59 فرعا محليّا ولوائيا لمؤسسة أكيم . يتم تفعيل أغلب الفروع المحلية واللوائية على يد أولياء أمور ومتطوّعين. يمثّل الفرع، كهيئة، شريحة من المعاقين عقليا، أمام السلطة المحليّة. يمثّل مركز أكيم هذه الشريحة أمام السلطة الرسميّة والسلطة المركزيّة.
بواسطة : يوسف ربابعه
 0  0  567
التعليقات ( 0 )