• ×

قائمة

\"الزهور\" أول قرية نموذجية للمعاقين ذهنياً

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 صرحت فاطمة عبد الحكيم، نائب رئيس مجلس إدارة جمعية صوت المعاق ذهنياً والمدير العام لقرية الزهور النموذجية بالقطامية لليوم السابع بتفاصيل إنشاء أول قرية نموذجية للأطفال المعاقين ذهنياً، وذلك بعد تخصيص قطعة أرض بالقطامية على مساحة 1300 متر مربع للجمعية.

وأفادت أن مشكلة الإعاقة الذهنية لم تحظى بالاهتمام الكافى، الذى يصل بالمعاق إلى المستوى اللائق، ومازالت الفكرة السائدة فى مجتمعنا المصرى عن المعاق أن العلاج فى الخارج هو الوسيلة المناسبة لمواجهة هذا المرض، لذلك كانت هذه البداية لفكرة قرية الزهور النموذجية ومجمع العيادات الخاصة بها، وجمعية صوت المعاق لتتعامل مع كافة مستويات ودرجات الإعاقة الذهنية كما أنها تقدم خدمات تربوية وتعليمية وتأهيلية متعددة.

وأوضحت أن القرية تتكون من مبنى إسكانى من بدروم وأرضى وأربعة أدوار متكررة، ومبنى للعيادات الخارجية التى تتضمن عيادات متنوعة منها أسنان، أطفال الحد من الإعاقة، باطنة وعامة، جراحة ، تغذية ، تخاطب و مغطاة بمجموعة قباب زجاجية تسمح بأفضل إضاءة أشعة الشمس كما أنها تتيح التهوية الجيدة الصحية، وبالمجمع معمل تحاليل مجهزة بأحدث تقنيات النظم الطبية لخدمة المرضى، ودورات مياه مجهزة طبقاً للمواصفات الخاصة لذوى الاحتياجات الخاصة وغرف خلع وتغير الملابس.

وأشارت إلى أن القرية تحتوى على حديقة تعليمية ترفيهية للحيوانات والطيور المختلفة والأسماك وقسم خاص لتدريب المعاقين على الأعمال الزراعية وباقى أرض القرية مزروعة بالنجيل وبها ملاعب وحمام سباحة وأشجار متنوعة،

وأضافت \" أن الجمعية حريصة على تطوير وتحديث العمل الاجتماعى والإنشائى التى تقوم على خدمة المعاق ذهنياً، حيث إن الإعاقة الذهنية تمثل 80% من جملة المعاقين\".

ومن جهة أخرى، تطرقت إلى الأنشطة التى تقام فى الجمعية منها النشاط الأكاديمى من التأهيل والتعليم فى الفصول المخصصة لدرجات ذوى الاحتياجات من الإعاقة الذهنية وذلك بدءاً من فصل ماريا منتسورى والتدريب على أجهزة الكمبيوتر، بالإضافة إلى الموسيقى، الرياضة، الأعمال الفنية، والتدريب المهنى على الحرف المختلفة مثل الخزف ، النسيج ، معامل التصوير، أشغال معدنية ، طباعة ، نجارة، سجاد، بامبو، والمشاركة فى الحفلات الداخلية والخارجية، الرحلات وأعياد الميلاد و المهرجانات والمسابقات العالمية.
بواسطة : يوسف ربابعه
 0  0  1237
التعليقات ( 0 )