• ×

قائمة

نظام تدريب جديد للمركبة الخفيفة للأشخاص ذوي الإحتياجات

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 قدم معهد الإمارات لتعليم قيادة السيارات (EDI) بالتعاون مع هيئة الطرق والمواصلات (RTA)، مستشفى راشد، الشركة العربية للسيارات (نيسان) وشركة سويدية رائدة في مجال صناعة السيارات لذوي الإحتياجات الخاصة، نظام تدريب جديد للمركبة الخفيفة للأشخاص ذوي الإحتياجات الخاصة الذين يرغبون بالحصول على رخصة قيادة والمتخصص في مجال تدريب ذوي الإحتياجات الخاصة في دبي للفئة التي لا تستطيع إستخدام دواسات القدم.

تم دراسة النظام عن طريق فريق عمل ما بين معهد الإمارات وخبراء سويديين من شركة (سويد ادباشن) الذين لديهم خبرة 40 سنة في مجال تصنيع السيارات لذوي الإحتياجات الخاصة، والسويد تعتبر دولة من أكثر الثقافات تقدماً في العالم بالتعامل مع المواطنين ذوي الإحتياجات الخاصة والتي تم تطويرها خلال سنوات عديدة مضت.

تم تدريب الإختصاصيين والإشراف عليهم في الأمور الفنية في الشركة العربية للسيارات ليقوموا بتعديل سيارتين من سيارات تدريب معهد الإمارات لتعليم قيادة السيارات لنظام التحكم اليدوي المقدم من قبل الشركة السويدية.

حيث يتم التحكم بالمركبة عن طريق اليد اليمنى، التحكم بدواسة البنزين، وأيضاً الفرامل بالإضافة إلى الحركات الأخرى التي يتم التحكم بها عادةً باليد اليسرى. هذا الأمر يضمن حرية اليد اليسرى للتحكم بمقود القيادة أثناء القيادة بمساعدة جهاز بسيط يضاف لمقود القيادة لضمان التحكم بالمقود بشكل آمن في جميع الأوقات.

مجموعة من مدربي معهد الإمارات EDI وفاحصي الهيئة RTA تم تدريبهم من قبل المدربين السويديين ذوي الخبرة والمؤهلين لهذه المهمة، حيث سيتم إصدار رخصة القيادة لذوي الإحتياجات الخاصة بعد أن يجتاز الشخص كافة مراحل التدريب المفروضة في دبي للحصول على رخصة القيادة بنفس المستوى الفني لتدريب أي شخص عادي.

قسم التراخيص بهيئة الطرق والمواصلات RTA ساهم بفعالية في هذه الخدمة وكان مشارك أساسي في كل مراحل التأسيس، التعليمات والإجراءات تم مراقبتها عن قرب بحسب أهميتها والتعديلات لتلك المركبة ستكون حسب متطلبات ذوي الإحتياجات الخاصة الذين يرغبون بالقيادة.

موظفو مستشفى راشد سيكون عليهم مسؤولية تقييم الحالة الطبية ومدى ملائمة أي سائق وتقديم التقرير الطبي للهيئة قبل أن يسجل الطالب ويبدأ في التدريب.
برنامج التدريب سيكون بنفس الدرجة التي تناسب السائقين الجدد وكذلك الذين يودون العودة إلى القيادة بعد وقوع حادث أو مرض قد ترك لديهم إحتياج إلى مساعدة خاصة.

الشركة العربية للسيارات وعدت بوضع نظام تحكم يدوي لأي مركبة جديدة بدون تحديد أي ضمانات مع إمتيازات ذات أمد طويل لدعم ما بعد بيع المركبة.

قال السيد بيتر رينشاردسون المدير العام - فني و عمليات لمعهد الإمارات لتعليم قيادة السيارات إن إدخال برنامج التدريب لذوي الإحتياجات الخاصة له قيمة هائلة لإعادة تأهليهم للمشاركة بنشاط في المجتمع بحصولهم على رخصة القيادة وبنفس الوقت تجلب لهم الإستقلال، حيث هناك عدد من الموهوبين يمكنهم تقديم المساهمة في بناء مستقبل دبي ولكن حرية التنقل تمنعهم من تقديم أفضل مالديهم.
بواسطة : يوسف ربابعه
 0  0  464
التعليقات ( 0 )