• ×

قائمة

امين عام شؤون المعوقين تزور جمعية صلاح الدين للتنمية الفكرية

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 قالت امين عام المجلس الأعلى لشؤون الأشخاص المعاقين الدكتورة امل نحاس أن الاهتمام بشؤون الأشخاص المعوقين ينسجم مع التوجه العالمي لايصال الخدمات المختلفة لهم من خلال تحقيق الفرص المبنية على النهج القانوني.

واضافت خلال زيارتها جمعية صلاح الدين للتنمية الفكرية في عجلون اليوم الخميس للاطلاع على آلية تنفيذ برنامج التأهيل المجتمعي أن البرنامج يشكل الاسلوب الامثل لتحقيق الخدمة التكاملية للأشخاص المعوقين وأسرهم.

وقالت ان العمل التطوعي لا يتوقف عند حد معين فالفرد يجب ان يبذل كل ما في وسعة لخدمة مجتمعة من خلال تضافره في تقديم الخدمات الى محتاجيها في مواقعهم دون تحميلهم اعباء مالية وجسدية وعناء الوصول الى اماكن توزيع الخدمات من خلال اكتساب المهارات للمتطوعين الذي يؤدي الى الأداء والعطاء بصورة أفضل.

وأكدت ضرورة التركيز على تحديد الأولويات للمجتمع بما يساهم في ايجاد الحلول للمشكلات والمعضلات التي يعاني منها المجتمع بهدف التغلب عليها.

من جانبة أكد مدير برنامج التأهيل المجتمعي في عجلون سمير رمضان ان برنامج التأهيل المجتمعي من أهم البرامج التنموية في المحافظة التي تحتاج لهذا البرنامج، مشيراً الى الأعمال التي حفزتهم للإستمرار في البرنامج مثل الدورات التي عقدت لبحث ومتابعة والتعريف بالبرنامج اضافة الى الزيارات الميدانية التي تبين قدرة المتطوعات للإنخراط في العمل الميداني الذي من شانة النهوض بالفرد المعاق من اجل اتاحة الفرصة المناسبة له للإبداع والإنجاز في مجتمعة والوصول الى اظهار الطاقات الكامنة عنده.

واشارت المتطوعة آلاء بني عمر الى الدورات التي شاركت بها في البرنامج والتي هدفت الى التعريف بالإتفاقيات الدولية وصون شخصية اصحاب العلاقة والقانون الذي يعنى بقانون اشخاص المعاقين اضافة الى المقابلات والتدريب على الزيارات المدروسة للمنازل والأسر.

وبينت أن الفريق قام بعمل دراسة مسحية لمنطقة عين جنا وتم الخروج بنتائج تفيد بوجود350 معاقا في البلده معلنة انه سيتم الإنتهاء قريبا من مسح ودراسة مدينة عجلون وبعدها يتم الإنتقال الى عنجرة.

وأضافت ان برنامج التاهيل المجتمعي وفر للمدربين المؤهلين وعمق العلاقة بين مقدمي الخدمات والمستفيدين ويصبح الشخص المعوق جزءا من البرنامج حتى يتم امتلاك البرنامج بالكامل من قبل الاشخاص المعوقين، مثمنة تعاون الجهات الرسمية والشعبية لدعمها ومساهمتها في تسهيل وتنفيذ البرنامج ليصبح المجتمع ككل مركزا لتقديم الخدمات للأشخاص المعوقين.

يذكر أن برنامج التأهيل المجتمعي أطلق في المحافظة قبل أشهر تحت رعاية سمو الأمير رعد بن زيد كبير الأمناء رئيس المجلس الأعلى للمعوقين لعدد من المتطوعين بالتعاون جمعية صلاح الدين للتنمية الفكرية ورعاية ذوي الاحتياجات الخاصة.
بواسطة : يوسف ربابعه
 0  0  650
التعليقات ( 0 )