• ×

قائمة

إعاقة المعاقين في بنك التسليف

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
<<جريدة القبس الكويتية >>: الدولة مشكورة، خصصت قرضا عقاريا اضافيا لاصحاب الاعاقة الجسدية، وفقا لقوانين الرعاية السكنية، وهذا امر مشرف للبلد. الهدف من هذا القرض التيسير على المعاقين ومساعدتهم في توفير الاحتياجات المعيشية المناسبة لهم في مساكنهم. والحكمة من هذا القرض لا تكتمل الا بتيسير اجراءات الحصول عليه للمستحقين، وهو الامر المفقود في بنك التسليف. ارملة كويتية معاقة سعت للحصول على هذا القرض، فتطلب الامر منها اولا موافقة المجلس الاعلى للمعاقين، وفعلا بعد توقيعات عديدة حصلت على الكتاب المذكور بالموافقة في 1-2-2009 وراجعت بنك التسليف لتسلم القرض، لكنها فوجئت بالطلبات غير المعقولة لاستكمال المعاملة، وكأنها تقدمت للاستفادة من قانون الاستقرار الاقتصادي، وليس قرضا عقاريا لا يزيد على 5 آلاف دينار! طلب منها موظف بنك التسليف الآتي: 1ــ كتاب المجلس الاعلى للمعاقين. 2ــ كتاب اثبات الاعاقة. 3ــ تقرير اللجنة الطبية. 4ــ عقد الزواج. 5ــ شهادة الوفاة للزوج. 6ــ شهادة بالحالة الاجتماعية الحالية. 7ــ وثيقة المنزل. 8ــ البطاقة المدنية. 9ــ شهادة الجنسية. 10ــ كتابا من ادارة نزع الملكية للزوج والزوجة. 11ــ شهادة السجل العقاري للزوج والزوجة. 12ــ شهادة راتب من التأمينات. 13ــ حصر ورثة. 14ــ شهادة الجنسية للابناء. 15ــ البطاقة المدنية للابناء. 16ــ عقد الزواج للمتزوجين منهم. 17ــ شهادة راتب للموظفين منهم. 18ــ شهادة عقارية للابناء.. وهذا ما يحضرني حاليا، ما عدا السهو والخطأ. هل يعقل يا ناس ان هذه المستندات تقدم لاجل قرض عقاري لا يتجاوز 5 آلاف دينار، الغرض منه انساني بحت، وستقوم الدولة باسترداده مستقبلا بالاقساط؟! كل هذا التعجيز والطلبات العديدة لاجل مساعدة المعاقين او بهذلتهم؟! ما علاقة شهادة التسجيل العقاري والتثمين وعقود الزواج وحصر الورثة وشهادة راتب الابناء بهذا الموضوع؟! من يقرر هذه الشروط ويفرضها على الناس.. وأين الحكمة من اقرار مساعدة المعاقين بهذا القرض..؟! أتمنى على السادة رئيس واعضاء بنك التسليف والمدير العام اعادة النظر في اجراءات تقديم القرض العقاري للمعاقين وتسهيلها، طالما كان الهدف من هذا القرض انسانيا بحتا وقررته لجان طبية متخصصة، بدلا من ايذاء المعاقين ومرمرتهم بهذا الشكل المحزن فهل يفعلون؟!.. والله الموفق.

بواسطة : يوسف ربابعه
 0  0  1948
التعليقات ( 0 )