• ×

قائمة

اعاقة وإبداع

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
من الإعاقة يولد الإبداع و العبقرية والتميز، فالكثير من المعاقين تغلبوا على ما أصيبوا به من إعاقة بصرية أو سمعية أو جسدية وتركوا بصمات لا تمحى وأثروا الحياة الفكرية والثقافية والعلمية والفنية والسياسية والفقهية في مجتمعاتهم، وأذكر على سبيل المثال: عميد الأدب العربي طه حسين والشيخ عبدالعزيز بن باز وشاعر اليمن الكبير عبدالله البردوني، فهؤلاء فقدوا نور البصر ولم يفقدوا نور البصيرة وقوة الإرادة. كما لم يمنع الشلل فرانكلين روزفلت من أن يكون رئيساً للولايات المتحدة ويعاد انتخابه أربع مرات، وألف بيتهوفن أروع معزوفاته وهو مصاب بالصمم، وغيرهم الكثير ممن كانت لديهم إسهامات عظيمة في حياة البشرية.
علينا ألا ننظر للمعاقين بعين الشفقة والانتقاص منهم وبأنهم عالة على مجتمعاتهم وغير قادرين على عمل أي شيء. فهم بحاجة للحب والمساعدة وتعزيز ثقتهم بأنفسهم وإمكانياتهم وتذليل الصعوبات أمامهم وإعطاء الفرص لهم في التعليم والعمل ،لأن لديهم طاقات كبيرة يريدون أن يظهروها.
وكم من أناس وهبهم الله الكمال والقوة الجسمية والعقلية ويكونون عالة ووبالاً على مجتمعاتهم وأسرهم وآلة تدمير وفيروساً ينشر الفساد في أي مكان يذهبون إليه فيصيبون مجتمعاتهم بالشلل.
كل إنسان معرض للإعاقة فهناك من يتعرضون للحوادث التي تفقدهم أحد أعضائهم. وآخرون قد يولدون وهم مصابون بإعاقة خلقية نتيجة لعامل الوراثة أو تناول أدوية أثناء الحمل أو نتيجة لتلوث ما. و تختلف الإعاقة وشدتها على قواهم العقلية والنفسية والجسدية والإدراكية. وبالمقابل تختلف درجة تقبل الأشخاص الذين تعرضوا لمثل هذه الحوادث فمنهم من يراها نهاية العالم وينطوون على أنفسهم وهناك من يملك الإرادة والقوة والإيمان بأن الحياة ستستمر حتى وإن نقصت أعضاؤه.
كما أن للدعم الأسري والمجتمعي أثره الكبير على المعاق وخاصة للذين ولدوا وهم مصابون بعاهة خلقية. فوجود أسرة متفهمة وقادرة على رعاية طفلها مع مساعدة المجتمع بمؤسساته الحكومية والخاصة كفيل بالتخفيف من حجم الإعاقة وإدماجهم في المجتمع.وما انعقاد المؤتمر الدولي الثالث للمعاقين الذي أقيم برعاية مؤسسة الأمير سلطان بن عبدالعزيز الخيرية إلا دليل على الاهتمام بهذه الفئة، واتضح ذلك من خلال استضافة العديد من الخبراء والباحثين والأكاديميين من مختلف دول العالم لتبادل التجارب والأبحاث في مجال الإعاقة لجعل الشخص المعاق فعالاً في مجتمعه يبدع وينتج ويمارس حياته الطبيعية.

بواسطة : يوسف ربابعه
 0  0  867
التعليقات ( 0 )