• ×

قائمة

إلى أين نذهب يا أبي؟

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
من الخطأ الاعتقاد بأن الناس يولدون أسوياء هذا ما يقوله الكاتب الفرنسي »جان لوي فورينيه« والد طفلين من ذوي الإعاقة الذهنية الذي كتب مأساتهما في عمل ساخر عنوانه [إلى أين نذهب يا أبي] هذا الكتاب حقق نجاحا باهرا وأحرز أفضل الجوائز الأدبية الفرنسية [جائزة فيمبنا] وأقتبس من المقال الرائع الذي كتبه الأستاذ عبدالعزيز بن حمودة في استراحة الاسبوع في جريدة »الخليج« الإماراتية مقتطفات من الذي كتبه عن المعاقين اللذين حولا والدهما إلى أديب وقد بيع من هذا الكتاب 120 ألف نسخة والكتاب لا يتضمن رواية من وحي خيال صاحبها وإنما توثيقاً لجانب حقيقي من واقع حياة الكاتب الأب الذي يقول في كتابه [الحياة تتكون من أغوار وتلال جميلة أما الأغوار فتتمثل في إنجابه طفلين معاقين وأما التلال الجميلة فهي النجاح الباهر الذي حققه كتابه حول هذه المأساة التي غيرت حياته في الاتجاهين السلبي باعتبار المعاناة النفسية والعضوية والإيجابي باعتبار النتائج المستخلصة من هذه المعاناة التي مثلت إضافة مهمة إلى رصيد جان لوي مورينيه كأب وكاتب.

ما ذكرته عن هذا الأب الإنسان مجرد ملخص موجز عن الكتاب الذي كتبه عن مأساة ولديه في عمل ساخر حولا والدهما إلى أديب وقد كانت الكتابة الملاذ الوحيد أو المنفى الذي يمكن أن يؤمن له استمرار الحياة كما يقول وقد قرر أن يتوج حياة ولديه وعلاقته بهما فكان كتاب [إلى أين نذهب يا أبي].

وكتاب آخر عن معاناة أم بابنتها بعنوان [معاناتي والتوحد] للدكتورة سميرة عبداللطيف السعد مديرة مركز الكويت للتوحد تحدثت فيه عن التوحد وأسبابه وصفاته وعلاجه وأفضل طرق التعليم، هذا الكتاب كان نتاج معاناة أم مع ابنتها وهو أول مطبوعة باللغة العربية متكاملة عن التوحد ومعاناة الأسر وماذا يمكن أن يفعلوا مع أبنائهم المصابين بمرض التوحد وقد كتبت هذا الكتاب لشعورها بالحاجة للتوغل في مرض التوحد ومعرفة المزيد عن التوحد خاصة باللغة العربية واعتمدت في تأليف الكتاب على تجربتها الخاصة باللغة العربية واعتمدت في تأليف الكتاب على تجربتها مع ابنتها المصابة بمرض التوحد بافتتاحها في منزلها فصل لابنتها ومجموعة مما يعانون مرض التوحد إلى جانب دراستها للماجستير في تخصص مرض التوحد وحصولها على درجة الدكتوراه وزياراتها لمدارس التوحد في الولايات المتحدة الأمريكية واطلاعها على ما جاء بالكتب الأجنبية وحضورها ومشاركتها في المؤتمرات العلمية المتخصصة وقد تمت طباعة هذا الكتاب من ثلاث طبعات نفذت جميعها في فترة قصيرة.

إن شعور الوالدين، الأب والأم، تجاه فلذات أكبادهما لا يختلفان إطلاقا يفرحان لفرحهم ويحزنان لحزنهم ويريان أنفسهما في إسعادهم وتربيتهم وتعليمهم وتواصلهم معهم ويراعيان صحتهم منذ ولادتهم راضين بهدية رب العالمين شاكرين نعمة الله ومداومين على طاعته.

بواسطة : يوسف ربابعه
 0  0  1465
التعليقات ( 0 )